الجريدة الأولى بتطوان _ بريس تطوان في حوار مع الفنانة ليلا المغربية
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

تفاصيل محاولة قتل امرأة بهدف السرقة بتطوان


تطوان...تجار بسوق القرب التوتة يستنكرون

 
 

بريس تطوان في حوار مع الفنانة ليلا المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 نونبر 2011 الساعة 21 : 19



 

 


ليلا المغربية في حوار مع بريس تطوان:


س: بداية نرحب بالفنانة ليلا المغربية ونبدأ من الأخير ونسألك عن الجديد الفني؟

ج: الجديد هو الأغنية الوطنية حيث كان لازما أن تأتي المبادرة من كل المطربين بعد الأحداث الأخيرة التي يعرفها العالم العربي حيث يجب أن نعبر نحن أيضا عن حبنا لوطننا وتمسكنا بوطننا وملكيتنا واستقرار بلادنا، وقد أنجزت أغنية بعنوان "المغرب هي بلادي"  أفتخر من خلالها بمغربيتي وهي من كلمات الأستاذ سعيد الامام وألحانه أيضا، ووزعتها بمصر مع الموزع المصري عادل عايش، وسجلتها في مصر، وكما رأيتم السينجل أنجزته في دبي مع شركة ميوزيك بوكس وأهديته لكل القنوات  و الاذاعات والصحف المغربية  خلال شهر رمضان  حيث استقبلته كل وسائل الاعلام بحفاوة كبيرة. وما ألاحظه أنه لدينا نقص في الأغنية الوطنية بحيث أن المغاربة يحبون وطنهم ولكنهم يستحون في التعبير عن حبهم له, شخصيا أقول لهم أنه جاء الوقت لكي نعبر نحن أيضا عن وطنيتنا وحبنا لبلدنا. ففي إطار هذا الحراك العربي وأنا مغربية حتى النخاع استطعت حتى بالمشرق العربي  أن أعبر عن مغربيتي في كل ألبوماتي، سواء ألبوم "ادلل" أو ألبوم" ليلا 2007 " أو ألبوم " رومانسي"

 

س: بالنسبة لدراستك كانت ذات طبيعة تجارية فكيف كان التحول إلى المجال الفني؟

ج: لم يكن هناك تحول بصراحة فالدراسة شئ والفن شئ آخر، فالفن بالنسبة لي وراثي لأن والدي وقلتها عدة مرات هو فنان وعاشق للفن، لم يكن محترفا لكن أكيد أن جيناتي أخذوا منه حب الفن، وبقي الفن في دمي منذ الطفولة والحمد لله أن صوتي كان جميلا منذ صغري، وعندما توجهت إلى فرنسا لدراسة التجارة توفرت لدي الامكانيات والتقيت بشباب مغاربة آنذاك والذين كان لديهم جوق يغنون في الحفلات الوطنية والأعياد الدينية فشجعوني ودخلت للكونسيرفاتوار  ودرست البيانو كلاسيكك  والأصوات وذلك موازاة مع دراستي، وبعدما تخرجت من مدرسة التجارة توجهت إلى دبي واشتغلت مع ماركة عالمية وحينها توفر لدي بعض المال وبدأت إنتاج أعمالي الفنية وبدأ مشواري الفني.

 س: ما هي أهم الصعوابات التي واجهتك في البداية؟

ج: منذ سنة 1999 إلى أن ذهبت إلى مصر سنة 2004 كانت الصعوبات متمثلة في الانتاج، حيث كانت حينها الشركات المصرية هي المسيطرة على الوسط الفني وكانوا ينتجون لكبار النجوم مثل كاظم الساهر، لطيفة التونسية، سميرة سعيد، والحقيقة هو نفس المشكل الذي نصادفه دائما في البدايات، لكن والحمد لله في 2004  وكنت دائما أعتمد على الله وعلى نفسي حيث بعملي كنت أنتج، وأنتجت ألبومي الأول وأقمت حفلات في باريس، لندن،  وفي الخليج حيث كنت أشتغل في التجارة ما أحققه من مردود المالي أنتج به أعمالي، لكن صبري لم يذهب سدى وعندما أنجزت ألبومي الذي يتضمن لهلا يزيد أكثر و أغنية جريت وجاريت سمعها المنتج الشيخ صباح الناصر  فاتصلوا بي ولما أعجبهم الألبوم وقعوا معي العقد، والحمد لله أن ذلك كان بسبب الأغنية المغربية، ومنذ ذلك الوقت بدأت مع تلك الشركة الخليجية الكويتية حيث الامكانيات موجودة،  وفي تلك الفترة أيضا بدأت تظهر للوجود شركات الانتاج العربية الخليجية مكسرة هيمنة الشركات المصرية، فكانت الصعوبات إذن هي مشاكل الانتاج ولكنني ولله الحمد تجاوزتها بمجهودي الخاص.

 س: كيف ترين غياب الأغنية المغربية في الشرق الأوسط بصفة عامة؟

ج: لم تعد الأغنية المغربية غائبة فالمطربون الخليجيون يتغنون بها الآن، حسين الجسمي غنى الأغنية المغربية ، نوال الكويتية غنت مغربي عبد الله الرويشد غنى مغربي واللبنانيون أيضا يغنون الأغاني المغربية، يعني أن الشرقيين والشاميين أصبحوا يهتمون بالأغنية المغربية لأنهم يرون فيها المستقبل.

س: الشرقيون يؤدون الأغنية المغربية والمغاربة لا لماذا؟

ج: المغاربة أيضا يؤدون الأغنية المغربية غير أن المغاربة لا تتاح لهم الفرصة لنشرها على نطاق واسع كأن يغنوها في مصر أو الخليج، لا يتاح لهم ذلك، باستثناء مطربتين أو ثلاث المعروفتين في الشرق مثلي أنا أو حسنا مثلا  وذلك لأننا مشهورتين في الشرق وإذا أدينا الأغنية المغربية يتم قبولها منا، أما الغير مشهورات في الشرق لن يتقبلوها منهن دعنا صريحين مع أنفسنا، فالمسؤولية تقع على عاتقنا نحن باعتبارنا سفراء الأغنية المغربية أنا وحسنا وسميرة سعيد وجنات أسماء لمنور وهدى سعد وكل مطربات الجيل الجديد يجب علينا أن نؤدي الأغنية المغربية وفعلا نتغنى بها فكلهن قدمن الأغنية المغربية ويمكن أن تكون جنات فقط المقصرة في فيها  حيث ركزت على الأغنية المصرية أكثر لكن كل الفنانات المغربيات اللواتي أعرفهن أصبحن يهتمن بالأغنية المغربية ويتغنين بها.

س: ألا ترين أن الأغنية المصرية استهلكت والأغنية اللبنانية والخليجية أيضا وأن المستقبل للأغنية المغربية؟

ج: الأغنية الخليجية يمكنها أن تستمر لأنها أغنية راقية ، أما الأغنية المصرية فنزل مستواها كثيرا،  وهم غير مسؤولين عن ذلك لأن النظام هو الذي كان فاسدا وهو المسؤول عن تدهور الفن المصري غير أن المصريين أصحاب الذوق الراقي والأصوات الجميلة مثل أنغام مثلا وغيرها غير راضين عن مستوى الأغنية المصرية اليوم. لكن لا يمكن أن نصدر أحكاما على عامة الشعب بل على بعض المنتجين مثل السبكي والذين ينتجون أغاني هابطة لأنهم يحققون من ورائها إيرادات كبيرة سواء تعلق الأمر بالأفلام أو الغناء  لكن عامة مع هذه الثورات التي وقعت في العالم العربي ستتغير الأمور لأن الناس يبحثون عن الرقي.

س: كلمة أخير لقراء بريس تطوان

ج: أقول لقراء الجريدة  كل عام والمغرب بخير ملكا وشعبا وأن يحميه الله من كل ما يسيء إليه وأنني فخورة بمغربيتي وأتمنى الازدهار للجريدة.
حاورها: محمد سعيد الادريسي مدير جريدة فسحة

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ليلا المغربية

تطواني

هذا الإسم في اللغة العربية يكتب هكذا : لــيــلــى

في 23 نونبر 2011 الساعة 12 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- يحيا المغرب

عمر التطواني

ليلا صوتها مميز جدا واغنياتها رائعة لكن للاسف مواخدة حقها بالعالم العربي

في 25 نونبر 2011 الساعة 42 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حفل التضامن 2011

جمعية أصداء تطوانية

كان لنا الشرف أن نستضيف هده السنة و ضمن فعاليات حفل التضامن الفنانة المغربية ليلا التي كانت قمة في الأخلاق و الدوق و الجمال .. نشكر هده الفنانة على تلبيتها للدعوة و على رقييها وصوتها العدب الدي أبهرت به جمهورها بمدينة مرتيل

في 26 نونبر 2011 الساعة 17 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- bn chance lella

عائشة كازا

ليلا صوتها جميل وهي انسانة طيوبة جدااااااا اغنياتها رائعة متل الحب ديالي ورومانسي و رروح وانساني كنتمنى ليها مزيد من النجاح و الدعم من قبل الاعلام المغربي

في 02 دجنبر 2011 الساعة 54 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



احذروا أكل الخبز

ترقبونا

حجز قارب زودياكا محملا بالمخدرات بمنطقة تارغة إقليم تطوان

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

التعريف بأبي الحسن الأشعري

الــــغـــزو الـــثـقــافــي تعريفة وأهدافه مناهجه وسائله وآثاره

تنصيب حذيفة أمزيان رئيسا جديدا لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان

أسهل طريقة لإصلاح نظام الحاسوب

ندوة صحفية الإثنين المقبل بدار الصنائع بتطوان

موزيلا تحول 3000 دولار الى صبي عمره 12 عام

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

بريس تطوان في جريدة فسحة الوطنية

بريس تطوان بجريدة تمودة تطوان الجهوية

بريس تطوان في حوار مع الفنان سعيد الشرايبي

بريس تطوان في حوار مع رئيس الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

حوار مع الاستاذة سميرة القاديري

بريس تطوان في حوار حصري مع النجم الكوميدي الطنجاوي وسيم

بريس تطوان في حوار مع الشاعر الكبير محمد حلمي

بريس تطوان في حوار مع مدير جريدة فسحة الوطنية





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 589
زوار اليوم 113404
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]