الجريدة الأولى بتطوان _ سيوف و حجارة في الحملة الانتخابية بواد لو
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 546
زوار اليوم 80938
 
مساحة إعلانية

انطلاق عملية التسجيل بمعهد اللغة الإنجليزية ELI Tetouan

 
صوت وصورة

جولة بين شفشاون و أقشور ... الجزيرة الوثائقية


الفنانة لطيفة العروسية ومدينة شفشاون ضيوف على القناة الرابعة الايرلندية

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
موضوع أكثر مشاهدة


 
 


سيوف و حجارة في الحملة الانتخابية بواد لو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 نونبر 2011 الساعة 58 : 18


 

 

 

 

سيوف و حجارة في الحملة الانتخابية بواد لو 

حمى الانتخابات ارتفعت بشدة هذه الايام في مدينة واد لو ..

الحملة كانت رتيبة و باردة حتى أيام قلائل بالمدينة الساحلية الهادئة ، لكن نقطة التحول كانت عندما تبادل رواد موقعي الفيسبوك و اليوتيوب صورا و فيديوهات لرئيس بلدية واد لو وصفت باللاأخلاقية .. 

الامر كان له وقع القنبلة بالمدينة ، حيث بدأ يروج كلام عن مؤامرة تستهدف سمعة الرئيس الاتحادي من طرف خصموه السياسيين..

فصول التوتر انطلقت عندما هاجمت مجموعة من خمسة أشخاص مسلحة بالسيوف و الحجارة شاحنة لأعضاء العدالة و التنمية كانت تهم بنقل تجهيزات بعد أن اختتمت مهرجانا خطابيا حضره وصيف لائحة المصباح د.أحمد بوخبزة الثلاثاء مساء .

مصالح الدرك الملكي بالمنطقة بعد أن استمعت لشكاية المعتدى عليهم تمكنت من اعتقال أعضاء من العصابة المهاجمة ..لكن المفاجئة كانت كبيرة عندما أفرجت عنهم و اكتفت بتسجيل محضر بوقائع الحادثة .

أعضاء من العدالة و التنمية بواد لو صرحوا بعد ذلك بأنهم تعرضوا لتهديدات من طرف اشخاص قالوا أن منهم أصحاب سوابق إجرامية و أكدوا أنهم سجلوا شكاياتهم عند المصالح المعنية التي حملوها مسؤولية سلامتهم الجسدية وذويهم .. كما صرح مسؤول محلي بالحزب أن سياسة البلطجة و العصابات  لن ترهب أعضاء الحزب الذين سيستمرون في التواصل مع المواطنين و خدمة مصالحهم، و أضاف أن مرجعية الحزب الاسلامية تنأى بهم عن الخوض في أعراض الناس و تتبع عوراتهم ..

في سياق متصل أشارت مصادر مضطلعة إلى وجود علاقة بين حزب الاحرار و الوثائق الفضائحية المذكورة ، و ذكرت أن الغرض منها هو النيل من شعبية الرئيس الاتحادي و تحصيل أصوات إضافية للائحة الحمامة بدائرة تطوان.

يحيى أبو الطيب







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الكفر ملة واحدة

مواطن

مرشح الوردة له فضائح اخلاقية وسياسية ومالية، وهو الآن يدير حملته الانتخابية على طريقة استاذه اشبون الذي مافتئ يستعمل السيوف والبلاطجة في جميع حملاته الانتخابية، ولكن السلطة المحلية لا تحرك ساكنا سواء مع اشبون او مع الملاحي لأنهم يغدقون عليهم بالبوانات المحروقات والهدايا مثل الحواسيب والهواتف المحمولة وكذلك يسهلون زينفذون لهم جميع طلباتهم.
الفساد ملة واحة

في 23 نونبر 2011 الساعة 54 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المنزهون

هشام الأزرق

لا أدري لمادا كل ما يتم فضح تجاوزات أي مسؤول يقول إن هدا من قبل خصومه السياسيين وأنهم يريدون النيل من سمعته... دون أن يجيب عن صحة الاتهامات ??

في 24 نونبر 2011 الساعة 07 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزفت ساعة رحيل الطغاة .......

انهيار سد ياجوج وماجوج

إضاءات في الحياة الزوجية‏

ما قبل فض غشاء البكارة

لماذا8 مارس عيد المرأه العالمي؟

نداء عاجل لإغاثة ليبيا

الشعب خلاص أسقط النظام

فـي سـاحـات الكـرامـة

علم الإجتماع بتطوان بين الواقع والعنف المقدس

اعمال شغب في استاد القاهرة والجيش يتدخل لحماية الجالية التونسية

سيوف و حجارة في الحملة الانتخابية بواد لو





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

زمن العلاقة الرائعة

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
البريد الإلكتروني [email protected]