الجريدة الأولى بتطوان _ ضياع الماء بسبب تأخر بناء السدود بإقليم تطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 472
زوار اليوم 15553
 
إعلانات .
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

حالة مرضية جد خطيرة بتطوان تتطلب عطف الرحماء


كفيف حاصل على الإجازة يشتغل حمالا بمعبر سبتة

 
مقالات وآراء

نظرة على تاريخ الصحافة المغربية..

 
 

ضياع الماء بسبب تأخر بناء السدود بإقليم تطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2018 الساعة 03 : 00


ضياع الماء بسبب تأخر بناء السدود بإقليم تطوان

 


في الوقت الذي عرفت فيه المملكة تساقطات مطرية وثلجية غير مسبوقة هذه السنة، لم تكن البنيات التحتية في مستوى استقبال مخزون المياه، رغم وعود الحكومة التي أكدت غير ما مرة أنها تذهب هي اتجاه الإسراع بإنجاز السدود لتوفير الماء الصالح للشرب، في عدد من المناطق التي يهددها شبح “العطش”، والتي خرجت في احتجاجات ضد العطش في أقاليم مختلفة، إذ أن نسبة كبيرة من هذه التساقطات تجد لنفسها طريقا للبحر.


وبالرغم من أن كتابة الدولة المكلفة بالماء كشفت عن أن حقينة السدود الرئيسية بالمغرب، تجاوزت 7,6 مليار متر مكعب بتاريخ 7 مارس 2018، مسجلة بذلك نسبة ملء بلغت 49,9 في المائة، إلا أن هذا المستوى يقل عن المستوى المسجل في نفس الفترة من سنة 2017، التي بلغت فيها المخزونات حوالي 8,9 مليار متر مكعب، أي بنسبة ملء بلغت 58,3 في المائة.



ويفسر زين الدين العابدين، الأستاذ الجامعي والخبير في السدود، سبب ضعف مستوى ملء السدود مقارنة مع السنة الماضية، بكون التساقطات غير منتظمة وضعيفة، والسدود لا تمتلئ إلا عند وجود عدد من الشروط، منها الإشباع وأخذ الأرض احتياجاتها المستعجلة، وأضاف المتحدث، أن عددا من مناطق المغرب تعرف خصاصا كبيرا في الماء، إذ أن هذه التساقطات التي عرفتها المملكة خلال الأسابيع الأخيرة لم تغير الشيء الكبير.



وحسب العابدين، فإن سبب عدم استفادة أقاليم المملكة من التساقطات، مرتبط بتعثر إنجاز عدد من السدود وتوحل أخرى، حيث قال إن “المغرب ضيع فرصة ملء السدود بمليارات الأمتار المكعبة من الماء بسبب تأخر إنجاز السدود المبرمجة، وهو ما يجعل تلك المياه تذهب للبحر دون أن يتم استغلالها”، مشيرا إلى أن هناك عددا من السدود في المغرب بفعل التوحل حقينتها تسد شهرا واحدا من الخصاص، في حين يحتاج تخليصها من التوحل ميزانية تتجاوز ميزانية بناء سد جديد، بفعل البنية المهترئة والإصلاح، بالإضافة إلى إفراغه من التربة وإعادة ملئه.





 


ورغم التساقطات غير المسبوقة التي عرفها المغرب هذه السنة، إلا أن المصدر يتوقع أن تعاني السدود هذه السنة أيضا من ضعف الحقينة خلال فصل الصيف الذي ترتفع فيه درجة الحرارة، مشيرا إلى أنه خلال شهر غشت القادم، من المتوقع أن تعيش ساكنة المناطق المهددة بـ”شبح العطش” نفس مشاكل الصيف الماضي.



مدينة تطوان نموذجا من المدن التي لم تستغل التساقطات المطرية رغم أنها حسب الأرقام الرسمية، سجلت أعلى نسبة تساقطات، وذلك بعد تعثر  أشغال إنجاز سد مارتيل الذي يدخل ضمن مشاريع البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية للمدينة (2014- 2018) لمدينة تطوان، الذي كان أشرف على إطلاقه الملك محمد السادس في أبريل 2014 بغلاف مالي تناهز قيمته 5ر5 مليار درهم.


ويرى العابدين أنه لو كانت الأشغال انتهت في “سد مارتيل”، لكان بالإمكان ملؤه حتى 70 مليون متر مكعب من أصل سعته التي تجاوزت  120 مليون متر مكعب، “لكن للأسف هذه فرصة ضاعت على المدينة والجهة بسبب تعثر الأشغال”، يقول المتحدث.



اليوم 24







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المقلع

قشانة

سبب عدم اكتمال سد رتيل هو المقلع الحجري المسمى بين قوسين مقلع السد والذي لايمت بصلة بالسد فهو عبارة عن مقلع يستغلونه من اجل نقل الكرافيط الى اماكن اخرى اما سد مرتيل فسبقى هكدا حتى ان يتم انجاز جميع المشاريع كما قلت سابقا في مناطق اخرى من الجهة

في 11 مارس 2018 الساعة 42 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- هيئة الكذب لا تتوقف

مغربي

الدراسة الجيلوجية للمكان تم التلاعب فيها من قبل الكبار فكذبوا على الملك نصره الله

في 11 مارس 2018 الساعة 25 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

أسهل طريقة لإصلاح نظام الحاسوب

انطلاق عملية الترشح لجائزة الصحافة العربية في دورتها العاشرة

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

تأسيس شبكة الأندية السينمائية المدرسية بنيابة تطوان.

وقفة احتجاجية حاشدة لحاملي الإجازة أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط

الشفعة في العقار المحفظ

مقدمة لكتاب قضايا فكرية معاصرة للأستاذ عادل التريكي

مقدمة للمشروع التنويري النهضوي للحضارة الإسلامية والعربية

مغربي بهولاندا يوجه رسالة الى والي تطوان من اجل رفع الضرر

ضياع الماء بسبب تأخر بناء السدود بإقليم تطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
بانر إعلاني
 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البريد الإلكتروني [email protected]