الجريدة الأولى بتطوان _ أسرار جديدة حول اعتداء برشلونة تزيد التحقيقات غموضا
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 455
زوار اليوم 15519
 
إعلانات .
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

حالة مرضية جد خطيرة بتطوان تتطلب عطف الرحماء


كفيف حاصل على الإجازة يشتغل حمالا بمعبر سبتة

 
مقالات وآراء

نظرة على تاريخ الصحافة المغربية..

 
 

أسرار جديدة حول اعتداء برشلونة تزيد التحقيقات غموضا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2018 الساعة 49 : 01


أسرار جديدة حول اعتداء برشلونة تزيد التحقيقات غموضا

 

 

 

كشفت تسريبات جديدة أن الإمام المغربي عبد الباقي عيساتي، العقل المدبر لاعتداء برشلونة يوم 17 غشت الماضي، اجتمع في العاصمة النمساوية فيينا سنة 2016، مع واحد من أخطر الدواعش المغاربة المبحوث عنهم من قبل الأجهزة الأمنية والمخابرات المغربية والعالمية، مبرزة أن الأمر يتعلق بالجهادي عمر الحرشي، الذي يعتبر واحدا من أكبر المجندين للشباب المغاربة في أووربا.

ووفقا للمعطيات ذاتها، تم اللقاء بين الجهاديين عبد الباقي وعمر في المطار الدولي شفاشت بفيينا، ما بين فبراير ومارس 2016، أي بعد اعتداء باريس في 13 نونبر 2015، وربما قبل اعتداء بروكسيل في 22 مارس 2016، وقبل 16 شهرا من اعتداء برشلونة، حسب موقع “أوكي دياريو”.

وأضافت تسريبات التحقيقات أن عبد الباقي، كان عميلا لدى المخابرات الإسبانية في الفترة التي التقى فيها بالجهادي عمر الحرشي، قبل أن يعود إلى كتالونيا ويصبح إماما في مسجد النور ببلدة “ريبول” ببرشلونة، بعد أن عرض نفسه على القائمين على المسجد . فيما سافر عمر الحرشي بعد اللقاء في رحلة جوية إلى تركيا، حيث من المرجح أنه انتقل إلى سوريا، ولا يعرف مصيره إلى حدود الساعة.

وأشارت المصادر ذاتها قائلة: “عندما تحادث عيساتي مع الحرشي الملقب بـ”عمر التطواني”، كان هذا الأخير موضوع مذكرة بحث منذ 2014 في إسبانيا. وكان يعتبر واحدا من المجندين الأكثر نشاطا في أوروبا لاستقطاب المقاتلين الأجانب لإرسالهم إلى مناطق النزاع في العراق وسوريا”. عمر الحرشي المبحوث عنه ولد بمدينة تطوان وحاصل على الجنسية المغربية، على غرار الإمام عبد الباقي عيساتي.






مصادر أمنية إسبانية ترجح إمكانية أن يكون الجهاديان المغربيان يتعارفان قبل 2016، خاصة وأنهما ينحدران معا من شمال المملكة. كما يعتبر القضاء الإسباني أن عمر الحرشي الزعيم الرئيس العملي والديني لما يسمى كتيبة الأندلس، التي تعمل على الاستقطاب والتجنيد لصالح داعش في أوروبا.

في نفس السياق، كشفت التسريبات أن أفراد الأمن الكتالوني (لوس موسوس دي إسكوادرا)، أوقفوا بعض أفراد الخلية قبل تنفيذ اعتداء برشلونة، إلا أنهم لم يعثروا على أي حجة تدل على تطرفهم، إذ يتعلق الأمر بالمنفذ الرئيس للاعتداء، يونس أبو يعقوب، وشقيقه الحسين والمغربي الثالث محمد هيشامي، كلهم قتلهم الأمن.

وتشير التسريبات إلى أن المغاربة الثلاثة دخلوا إلى أرشيف الأمن بعد أن كانوا يصلون قرب باب مخفر الشرطة بـ”ريبول” في 20 يناير 2016، ورفضهم الابتعاد عن المكان بعد أن طلب منهم الأمن ذلك.

على صعيد متصل، فتحت الشرطة القضائية بتنسيق مع النيابة العامة الإسبانية تحقيقا بخصوص ارتباط المخابرات الإسبانية مع الإمام المغربي عبد الباقي عيساتي.

 

هذه التحقيقات من المرتقب أن تكشف عن المستور في علاقة المخابرات الإسبانية ببعض الجهاديين المغاربة، الذين تستعملهم كعملاء للتجسس على الخلايا الجهادية، لكن الإمام المغربي بعثر أوراق الإسبان بعد أن اكتشفوا أنه كان “عميلا مزدوجا”، إذ يعمل مع المخابرات وفي نفس الوقت يحضر للاعتداء. لهذا يسعى التحقيق إلى معرفة هل كانت المخابرات تتعامل مع عيساتي زمن التحضير للاعتداء.

 

 

 

اليوم24







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- todo esto es un montaje

nabil

bueno todo ha sido un montaje nada es cierto igual k paso en paris, su intencion es muy clara, como ven que el islam van en aumento quiero distruir y manchar mas la imagen del islam pero eso nunca sucedera

في 11 مارس 2018 الساعة 48 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة حاسوبية (2)

وقفة احتجاجية حاشدة لحاملي الإجازة أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط

للبنت شرف فأين شرف شاب؟

تشافي: اتمنى مواجهة ريال مدريد في نهائي كاس اسبانيا

الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات تغلط الرأي العام الذئب حلال.. الذئب حرام

النائب الأول لبلدية مرتيل يستقيل من العدالة و التنمية ليركب التراكتور.

الفساد و الترامي على أملاك الدولة من طرف لوبي الفساد بتطوان

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

الإسلام السياسي.. مغالطة علمانية

حتى واحد مالقاها كيف بغاها والخير في الأمل

التوصيات الصادرة عن الملتقى الوطني الخامس للحكامة المحلية المنظم بتطوان والمضيق

إيقاف إسبانيين مبحوث عنهما من طرف درك طنجة حاولا الهروب من ميناء مارينا سمير

تألق أبطال جمعية أشبال السلام بمرتيل في البطولة الشطرية تباري بالمضيق

ابن عزوز حكيم: تاريخ داود به أغلاط تتطلب التصحيح

تسريبات جديدة حول هاتف "غلاكسي أس8" المقبل

معطيات جديدة حول حادثة السير المميتة التي ارتكبها قائد العليين بتطوان

إصدار فني جديد بتطوان

نائب رئيس بلدية واد لو في قفص الاتهام

معطيات جديدة حول فيروس خطير بتطوان

أسرار جديدة حول اعتداء برشلونة تزيد التحقيقات غموضا





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
بانر إعلاني
 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البريد الإلكتروني [email protected]