الجريدة الأولى بتطوان _ أديبة تحذر من انتشار التطرف عبر بيوت الشعر
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 534
زوار اليوم 64537
 
مساحة إعلانية

عروض ومفاجآت رأس السنة عند شركة رونو داسيا تطوان


افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

حادثة سير بطريق واد لاو قرب سد بريسة بتراب جماعة بني سعيد


برومو سكيتش الثنائي جمال ونور الدين والجبلي والبلدي

 
 

أديبة تحذر من انتشار التطرف عبر بيوت الشعر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2018 الساعة 53 : 14



 أديبة تحذر من انتشار التطرف عبر بيوت الشعر


حذرت أديبة تونسية من نشر الإمارات التطرف في بلادها وعدد من الدول العربية تحت غطاء ثقافي يتجلى بما يسمى "بيوت الشعر"، مشيرة إلى وجود "مشروع ثقافي استعماري إمارتي" في العالم العربي.


وكتبت الأديبة هيام الفرشيشي في سلسلة منشورات عبر صفحتها الشخصية في موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي: بيوت الشعر التابعة للشارقة في العالم العربي هي المفرق، نواكشوط، الاقصر، الخرطوم، القيروان، تطوان ومراكش.

 

وقالت المتحدثة إن مدير بيت الشعر العربي هو محمد عبد الله البريكي وتكونت هذه البيوت ببادرة من حاكم الشارقة محمد القاسمي ومن المسرحيات التي عرضت له على سبيل المثال في بيت شعره بالقيروان “داحس والغبراء” و”الحجر الاسود”! .


وأوضحت أن بيت الشعر بالشارقة يمول بيوت الشعر وملتقيات ثقافية بالشراكة في بلدانهم، وقد عينت مديرة بيت الشعر التابعة لهم مديرة أيام قرطاج الشعرية، واغلب الفعاليات الثقافية العربية في هذه المدن تمولها الشارقة”.


وأضافت في تدوينة أخرى “بعد الثورة في تونس مثلت القيروان حاضنة للفكر السلفي وتنظيم أنصار الشريعة وكانت ذراعا اعلاميا لهم عبر خيماتها انتشر الفكر الدعوي الجهادي (…) بعد ذلك تحولت القيروان بقدرة قادر الى مركز ثقل اماراتي عبر فرع بيت شعرها بالشارقة في بيت شعر أهدروا عليه ميزانية ضخمة طالت تمويل الكثير من الملتقيات الثقافية التونسية بالشراكة وفعاليات كبرى، وصار لاموالها واتباعها في تونس الثقل المؤثر في المؤسسة الرسمية الثقافية التونسية”.



وتابعت الفرشيشي “لا تقولوا لنا بالثقافة الممولة من الخليج نحارب الإرهاب، فالأصولية والإرهاب والفتاوى قادمة من الخليج وهناك منزع لخلط الديني بالفني والثقافي. أقول هذا للمتسولين المرتزقة من مختلف المذاهب الأيديولوجية، العلمانية منها خاصة”.



وكانت وسائل إعلام تحدثت في وقت سابق عن وجود شبكة “تجسس″ تابعة للإمارات تحاول “شراء ذمم” عدد من نواب البرلكان التونسي بهدف الحصول على معلومات حول ما يحدث في البلاد، والسعي لاحقا للتأثير على المشهد السياسي في محاولة لعزل حركة النهضة الإسلامية.

 

 

 

المصدر







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تنبيه في محله .

مغربي

تنبيه في محله ويجب تتبع الأنشطة الممولة من الخليجيين .دخلوا سوريا ونشروا فيها الدعارة وشراء القاصرات في المخيمات بتركيا والأردن ومصر .لو كان في هؤلاء ذرة من إيمان لما وجدنا محتاجا في العالم العربي .وكان حي يسمى حي أبناء الخليج بسوريا كما تعرضت له إحدى القنواة العالمية للتحقيق .أبناء بدون أباء .أو أبناء فقراء وأباؤهم أغنياء في الخليج .وداعش ممولة خليجيا وفتوى نكاح الجهاد بسوريا أفتوا بها مشايخ السعودية ونكاح المسيار أيضا لتبرير الزنا في العالم العربي .وهذا يلاحض انه موجود بالمغرب أيضا كتطوان والشاون .

في 18 فبراير 2018 الساعة 21 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ميسي أفضل لاعب في العالم

رائحة الدموع

مستجدات الميثاق الجماعي وفق تعديلات ملخص عرض الأستاذ محمد احميمز حول مستجدات الميثاق الجماعي

أزمة الكرامة العلمية في عصر العولمة

سر انجذاب العرب لكلمة

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية

إضاءات في الحياة الزوجية‏

بمناسبة الذكرى الأربعينية لوفاة مربي الأجيال والإعلامي الكبير الأستاذ محمد أبو الوفاء

أشواك على درب الحوارالإسلامي المسيحي

ريال مدريد يتأهل بسهولة أمام ليون

الترحال السياسي ينشط بولاية تطوان والسلطة تتفرج

السلطات الإسبانية تحذر من استمرار رياح الشرقي القوية

تقارير استخباراتية تحذر من أعمال إرهابية بسبتة و مليلية

نشرة إنذارية جديدة تحذر من أمطار عاصفية بتطوان

أمينة بن عبد الوهاب تحذر من "غزو المخدرات" لمدارس تطوان

وزارة الداخلية تحذر من "التضليل"

أديبة تحذر من انتشار التطرف عبر بيوت الشعر

بيوت الشعر ترد على طابور كتاب قطر بالمغرب

وزارة الصحة تنفي أخبارا حول الكوليرا بالمغرب

الدكالي يعجز عن التصدي لمشاكل المستشفى الإقليمي لتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

قصيدة رثاء

 
البريد الإلكتروني [email protected]