الجريدة الأولى بتطوان _ مغالطات حول "سبتة وشنغن"
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

كاميرات ترصد لصا يسرق هاتفا نقالا من إحدى المخبزات بحي السكنى والتعمير


عرض في الفلامينكو بتطوان

 
 

مغالطات حول "سبتة وشنغن"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 37 : 15


 "سبتة وشنغن"  أخطاء كبيرة وقع فيها أكبر منبر أمريكي 

 


تناقلت مؤخرا العديد من الجرائد والمنابر الإلكترونية المغربية بطريقة لامهنية ودون تمحيص وتدقيق، مقالا منشورا، بأحد أقوى المواقع الإخبارية تأثيرا ،الذي أُسس بالولايات المتحدة الأمريكية من طرف أشهر كتاب الأعمدة خلال العقد الماضي.


بكل أمانة وحياد، نشير على أن الخطأ غير منسوب إطلاقا للنسخة الأمريكية أو الدولية لمنبر "هاف بوست" الوازن، ، بل للنسخة العربية منه، وعلى وجه التحديد لمقال صادر من المغرب، يزعم أن الدخول إلى سبتة ،يتم عبر شرطة اسبانية، تقوم بتدقيق جوازات السفر وختمها، وأن كل المواطنين المغاربة الراغبين لدخول هذا الثغر المحتل، ملزمون بالحصول على تأشيرة "شينغن".


وفي هذا الصدد وتنويرا للرأي العام يمكن القول أن الدخول الى مدينة سبتة فقط ،لا يحتاج إطلاقا لختم جواز السفر، فجميع المغاربة الحاصلين على تأشيرة "شنغن" يدخلون بدون ختم إذا كانوا راجلين ،أما إذا مسافرين على متن سيارة أو حافلة فإن شرطي الحدود الاسباني يطرح عليهم السؤال التالي:


"سيوتا ،أو، باركو" وترجمتها إلى العربية تعني " هل تريد الدخول الى سبتة أم تريد السفر الى اسبانيا عبر الباخرة؟ ،وهكذا ففي الحالة الأولى يقوم الشرطي بإرجاع جواز السفر للمعني بالأمر دون ختمه، أما في الحالة الثانية فإنه يقوم بختمه على غرار ما هو معمول به في جميع المعابر والمطارات الدولية، لأن صعود الباخرة يعني الولوج إلى كامل التراب الأوروبي، عبر ميناء الجزيرة الخضراء، وصولا إلى دولة فنلندا بالقطب الشمالي.


الخطأ الثاني الذي وقع فيه المقال المذكور هو أن الدخول إلى مدينة سبتة من الناحية القانونية غير مشروط وجوبا بالتوفر على تأشيرة "شنغن "،فمعلوم أن كل المواطنين المغاربة يمكنهم طلب تأشيرة خاصة بالدخول لمدينتي "سبتة" و"مليلية" وهي تأشيرة مختلفة  لاعلاقة لها بتأشيرة "شنغن"،حيث  تخول لصاحبها الدخول إلى سبتة ومليلية، بغرض الزيارة والتسوق والتجارة ،تنتهي صلاحيتها في الثانية عشرة ليلا، بمعنى أوضح ، انها تأشيرة نهارية لا تسمح  لحاملها بالحق في المبيت والاقامة.


الخطأ الثالث الذي وقع فيه هذا المنبر الدولي هو أنه لم يشر من باب الموضوعية والتجرد على أن ساكنة عمالة المضيق والفنيدق ومرتيل وولاية تطوان قاطبة ،لازالوا لحد كتابة هذه السطور يدخلون الى مدينة سبتة دون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة، رغم وجود بعض المعوقات بسبب تدفقات النساء الحمالات وممتهنو التهريب اليومي .


وفي الختام وانطلاقا من معاينتنا الميدانية والمتكررة لمعبر "طاراخال"باب سبتة، نؤكد على أن  العديد من المغاربة خاصة الذين يمارسون التهريب، أو الذين يشتغلون بسبتة، والمعروفين بوجوههم وسحنهم لعناصر الشرطة الاسبانية  العاملين بالمعبر المذكور ، يدخلون المدينة دون حتى الحاجة لإظهار جواز السفر. 

 

 

بريس تطوان








تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الموضوعية

ابن عرفة ضفاف الرقراق

المقال قي مجمله ييير في خط متواز مع الحقيقة التي يعرفها الثغر المحتل لا من حيث التعامل مع حاملي فيزا شنغن او المواطنين الدين يقطنون اقليم تطوان وعمالة المضيق وكدااقليم شفشاون,الا الملفت للنظر هو اغفال المقال لما يتردد غن الغائ الدخو للسكان السالفي الجكر بولوج سبتة بواسطة جواز السفر حيث الحصول على تاشيرة شنغن من المستخلات السبعة لفئة عريضة من المواطنين

في 12 فبراير 2018 الساعة 39 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حصاد الرحلة بجنوب افريقيا لمهرجان الشباب والطلبة

الإسلام السياسي.. مغالطة علمانية

بداية الرهان ضد شركة أمانديس ...

الدورة العادية لجماعة اسطيحة تكشف عدة اختلالات بالمجلس

رسالة عاجلة إلى الجماهير العربية في كل مكان

الرد اللاذع للشيخ الفيزازي على ما نشر في جريدة الصباح المغربية

رئيس المجلس الجماعي لتطوان يرد على مغالطات حزب البام

البيان والبيان الآخر المتعلقين بشركة بريميرا أبوا بتطوان

نضال المعطلين بين تربص الانتهازيين والحذر من السياسيين

تصميم التهيئة بجماعة بني سعيد إقليم تطوان

مغالطات حول "سبتة وشنغن"





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 534
زوار اليوم 89794
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]