الجريدة الأولى بتطوان _ قراءة وتوقيع كتاب بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 546
زوار اليوم 70585
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

جمعية النور بتطوان تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


يخت فاخر للكراء بمرينا سمير بالمضيق

 
مقالات وآراء

أنا معنف، إذن أنا أستاذ!

 
 

قراءة وتوقيع كتاب بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 دجنبر 2017 الساعة 00 : 17


المؤرخ عبد العزيز سعود يعتبر اندماج حزب الإصلاح الوطني في صفوف حزب الاستقلال ب"النكبة التي تمت في ظروف مريبة"

 


اعتبر المؤرخ الدكتور عبد العزيز السعود خلال حفل قراءة وتوقيع كتابه "الاستعمار الاسباني في المغرب، المقاومة المسلحة والنضال الإصلاحي والسياسي الوطني" ،الذي نظمته "جمعية درر للتنمية والثقافة " مساء الخميس 21 دجنبر 2017 ،والذي أطره كل من الكاتب الأستاذ رضوان احدادو والإعلامي الأمين مشبال، - اعتبر- عملية ذوبان حزب الإصلاح الوطني في إطار حزب الاستقلال  في مطلع استقلال المغرب "بالنكبة "، وبأنها "عملية ابتلاع وليس اندماج تمت في ظروف مريبة ".

 

 

 

 

وأضاف الدكتور عبد العزيز السعود "لقد جرى لقاء ثنائي بين الزعيمين الراحلين علال الفاسي وعبد الخالق الطريس ،تمت فيه مناقشة كيفية اندماج الحزبين ،واتفقا على عرض الفكرة على اللجنة المركزية للحزبين؛ إلا أنه مباشرة بعد نهاية الاجتماع ومغادرة الفندق بطنجة صرح علال الفاسي للصحافة بأنه تم الاتفاق على اندماج حزب الإصلاح في صفوف حزب الاستقلال ،وهو الأمر الذي دفع بأعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الإصلاح الوطني على تقديم استقالتهم."





من جهة ثانية اعتبر الدكتور السعود  خلال نفس الندوة ، بأن الصراع مابين حزب الإصلاح الوطني بقيادة عبد الخالق الطريس وما بين حزب الوحدة المغربية بقيادة المكي الناصري لم يكن لأسباب إيديولوجية أو سياسية بل من  منطلقات ذاتية لأن "المكي الناصري كان يعتبر نفسه مؤهلا للزعامة، وبأنه لم يرغب في الدخول إلى اللجنة التنفيذية لحزب الإصلاح الوطني وليؤسس لاحقا حزب الوحدة المغربية الذي سيتزعمه".

 


في ختام اللقاء وبعد فتح باب الأسئلة ،أجاب د.السعود على العديد من الاسئلة التي تمحورت حول عدد من الإشكالات التاريخية من قبيل انعكاسات ذوبان حزب الإصلاح على المسار الثقافي والاقتصادي والسياسي للمنطقة الشمالية بعد الاستقلال،وحول أهمية أول وثيقة  مغربية للمطالبة بالاستقلال التي تم تقديمها في تطوان في14 فبراير 1934 من طرف "الجبهة القومية للوطنية المغربية".

 

 

 

بريس تطوان







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟

تأسيس شبكة الأندية السينمائية المدرسية بنيابة تطوان.

الإدارة التربوية في ظل المخطط الاستعجالي

10 وصايا للفتاة التي تعاني من الفراغ العاطفي

محاكم دولية

مقالات فكرية للأستاذ محمد عادل التريكي على صفحات موقع بريس تطوان

بلاغ للجنة الحرية والكرامة للتضامن مع الأستاذة سميرة قادري بتطوان

كاري حنكو : (فيروس) نيني

شباب المعلوميات

المدارس الخصوصية إلى أين؟

الدورة الرابعة من المهرجان الوطني للفيلم القصير هواة بشفشاون

تطوان : قراءة وتوقيع كتاب "توسمات جارحة"

تطوان المغربية تتكلم مسرحا

أمسية ثقافية فنية بدار بنونة بالمدينة العتيقة بتطوان

"لهيرب" الفرنسي يتودد لمهرجان شفشاون المغربي

تطوان..باحثون يرصدون شجرة نسب "المسرح الفردي" عربيا وعالميا

تطوان: الطويل يلامس تجربة مسرح الزروالي

انطلاق فعاليات ملتقى مدينة المضيق للكتاب والمؤلف

الطريبق يناقش إصداره الجديد بتطوان

توقيع إصدارات شعرية ونقدية بتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
بانر إعلاني
 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البريد الإلكتروني [email protected]