رئيس جمعية "أفشتال "للتنمية بإقليم شفشاون في ضيافة وزارة الخارجية الأمريكية - بريس تطوان

رئيس جمعية “أفشتال “للتنمية بإقليم شفشاون في ضيافة وزارة الخارجية الأمريكية

 
 
 
رئيس جمعية “أفشتال “للتنمية بإقليم شفشاون
الزميل امحمد بن يرو في ضيافة وزارة الخارجية الأمريكية

 

في إطار ” برنامج الزائر الدولي ” الذي تنظمه الولايات المتحدة الأمريكية، لفائدة فاعلي المجتمع المدني والحقل السياسي والإداري و الإعلامي، قصد مد جسور التعارف والتعاون والتشارك والتسامح والحوار الحضاري بين دول شعوب المعمور سنويا ً

ويهدف اهذ البرنامج إلى تعزيز التفاهم المتبادل من خلال التواصل على المستويين الشخصي والمهني.  والمشاركون في هذا البرنامج هم شخصيات أجنبية مرموقة ومحترمة في بلادها تلعب دوراً هاماً في الأوساط الحكومية والسياسية وفي مجالات الإعلام والتربية والاقتصاد ومكافحة المخدرات والجرائم والعلوم والبيئة والعمل وحقوق الإنسان وقضايا المرأة وإدارة الفنون وشتى المجالات الأخرى.

واختارت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، الزميل امحمد بن يرو المسؤول بالكتابة الخاصة لرئيس جهة طنجة تطوان،ورئيس جمعية “أفشتال “للتنمية بإقليم شفشاون،ومنتخب بجماعة باب برد،من 1997 إلى الآن .

وشارك  بن يرو في عدة دورات تكوينية في كل من المغرب وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا، والزميل بن يرو لعب دوراً مهماً في حياة الصحافة المستقلة حيث كان يعمل مديراً مسؤولاً لجريدة ” المسار المغربي” .

وسيحل بالعاصمة الأمريكية واشنطون يوم 12 نوفمبر2011، حيث ينتظر أن تستغرق الزيارة الهادفة والهامة ثلاثة أسابع،يلتقي فيها بشخصيات أمريكية وازنة  ومسولة في ميدان تنمية المقاولات الصغرى وروح المقاولة والتسيير الإداري المحكم ، وتنمية القدرات في الإدارات العمومية والإرتقاء بها إلى مقاولات قادرة على الإنتاج.

ونتمنى من الله أن يوفقه في تمثيل المغرب الحديث،وإبراز الدور الفعال الذي يلعبه عاهل البلاد من أجل الجهوية والتنمية المستدامة ، نموذج جهة طنجة تطوان،مما شهدته من تحولات هامة في السنوات الماضية.

وسيشارك إلى جانب المغرب في هذا البرنامج مسؤولون من دول عربية شقيقة، وهي المملكة العربية السعودية ،الجزائر ،قطر ،اليمن ،البحرين ،العراق، سلطنة عمان، تونس، فلسطين.وسيزور الوفد العربي عدة ولايات هامة بأمريكا.

وسبق لهذا البرنامج الذي بدأ العمل به منذ أزيد من ستين سنة، أن حضي بمشاركة أطثر من 186  رئيس دولة حالي وسابق و 1500 وزير وكثير من القادة العاملين الآخرين في مجالات الحكومية والقطاع الخاص،فهنيئاً لجهتنا طنجة تطوان على مشاركتها الثانية في هذا البرنامج بعد السيد مصطفى البكوري نائب رئيس جهة طنجة تطوان،ونشكر كل من يهتم بهذه الجهة حتى تشارك في مثل هذه المبادرات الهامة التي تثمن العلاقة المغربية الأمريكية التي تتمتع بتاريخ عريق في الصداقة والتعاون.  
 


شاهد أيضا