الجريدة الأولى بتطوان _ الباشا يمنع الشاشة بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 500
زوار اليوم 9886
 
مساحة إعلانية

انطلاق عملية التسجيل للدورة الثانية بمعهد (ELI) للغة الإنجليزية بتطوان


مفاجأة ممون الحفلات يونس بتطوان

 
صوت وصورة

تطوان...ندوة حول "مهنة النساخ القضائيين بين تصور الإبقاء وتوصيات الإلغاء"


التطواني "عصام سرحان" يتألق في برنامج المواهب

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
 

الباشا يمنع الشاشة بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 16 : 20


 

تطوان..منع نصب الشاشة لمتابعة مباراة المنتخب الوطني

 

 

في سابقة أصر باشا تطوان على منع الجماهير التطوانية وساكنة المدينة من متابعة المباراة الهامة للمنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الإيفواري برسم الدور الأخير من تصفيات المنطقة الإفريقية المؤهلة لكأس العام بروسيا صيف 2018 المقررة يوم غد السبت، على شاشة عملاقة كان من المقرر أن تنصبها الجماعة الحضرية لتطوان بمسرح الولاية، الذي يتسع لآلاف الجماهير.


 

و جاء قرار الباشا الشفوي على خلفية المراسلة التي وجهتها جماعة تطوان قصد اشعارها بتقاسم الفرجة والفرحة المنتظرة.

 

و بذلك يكون قرار الباشا قد عاكس الحماس العارم لكل الشعب المغربي، حيث تعود بالاذهان ذكرى نصب شاشة عملاقة بمرآب حمادي خلال نهائي كأس افريقيا بتونس والتي لعب خلالها المنتخب المغربي مقابلة النهائي.

 

وقد كان جمهور عريض من ساكنة المدينة يعول على تقاسم فرحة التأهل المونديالي.

 

 سعيد المهيني/بريس تطوان







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحب عبر الأسلاك العنكبوتية

الفساد و الترامي على أملاك الدولة من طرف لوبي الفساد بتطوان

ما الحرية ؟

الان فعلا الشعب اسقط النظام

الشرطة القضائية بتطوان في قفص للاتهام

باشا وادي لو يكرس المفهوم الفاسد للسلطة

التغطية الكاملة لدورة جماعة تطوان الحضرية العادية لشهر يوليوز 2011

النوم لأكثر من 9 ساعات خطر

رئيس المجلس الجماعي لتطوان يرد على مغالطات حزب البام

فرقة مغراب في حوار حصري مع بريس تطوان

امرأة.. لا كالنساء !

الباشا يمنع الشاشة بتطوان





 
إعلانات .
    ‎ ‎
 
صفحتنا على الفايسبوك
      
 
مقالات وآراء

السياسة ليست مهاترات !

 
البريد الإلكتروني [email protected]