الجريدة الأولى بتطوان _ الهجرة السرية محور ملتقى وطني بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 535
زوار اليوم 38815
 
صوت وصورة

تركيب أرجل اصطناعية مجانا من طرف جمعية الإيثار بمركب طابولة تطوان


قبسات من تاريخ العلم بالأندلس

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 


الهجرة السرية محور ملتقى وطني بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 نونبر 2017 الساعة 32 : 17


 

الهجرة السرية محور ملتقى وطني بتطوان

 

تحتضن مدينة تطوان يومي: 17-18 نونبر 2017 بمقر غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات الملتقى الوطني حول "استراتيجية المملكة المغربية في معالجة ظاهرة الهجرة السرية العابرة للقارات".

 

و أفاد بلاغ للجهة المنظمة الهجرة السرية تعرف بأنها انتقال الأفراد والجماعات من مكان إلى آخر، بطريقة غير شرعية، كما أنها ظاهرة عابرة للقارات والأقاليم، وهي تشكل رهاناً اجتماعياً متبايناً بين دول المصدر، ودول العبور، ودول الاستقبال.


و أكد المصدر ذاته أن دول الشمال تنظر إلى هذه الظاهرة على أنها تعبير عن أزمة داخلية خاصة بدول الجنوب، وترى أن استيعاب هؤلاء المهاجرين من قبل دول الشمال، من شأنه أن يطرح إشكالية الإدماج، وظاهرة التعددية الثقافية داخل الدول المستقبلة.


إلا أن دول الجنوب تنظر إلى هذه الظاهرة على أنها تعبير عن واقع مرير تعرفه شعوبها؛ من فقر، وعدم استقرار، وتفشي ظاهرة البطالة. وكذا الانعكاسات السلبية لظاهرة التقلبات المناخية على هذه الدول.


أما دول العبور، فقد أصبحت الهجرة السرية تشكل بالنسبة لها، تهديداً خطيراً، دفعها إلى اتخاذ احتياطات أمنية ذات تكاليف باهظة.


ويعتبر المغرب من أكثر الدول معاناة من هذه الظاهرة، باعتباره بلد عبور، يتواجد به الآلاف من الأفارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء الذين ينتظرون فرصتهم للعبور إلى الضفة الأخرى، بطريقة غير شرعية.


ومن أجل إيجاد حل لهذه الظاهرة، أكد جلالة الملك محمد السادس، نصره الله في إحدى خطبه أن "المغرب كبلد مستقبل ومصدر للهجرة لا يساوره الخوف من هذه الظاهرة، بل يعتبرها علامة غنى وتنوع ومصدر ثراء ثقافي وحضاري، وسيرا على التقاليد المغربية العريقة المتمثلة في إيواء الأجنبي، واستقبال الهجرات المتوالية التي عرفتها بلادنا على مر العصور والأحقاب، وانطلاقا من إيماننا بحق الإنسان وحريته في التنقل والتواصل والعيش الكريم، انخرطت المملكة المغربية في العمل المشترك على مختلف الأصعدة لاعتماد سياسات متجددة، ومقاربات تشاركية مندمجة للتدبيرالأمثل لظاهرة الهجرة والتنمية سنة 2006 تحث الدول المستقبلة، في إطار سياسة التعاون والحوار والتشاور، على مراعاة خصوصيات المهاجرين ومساعدتهم على اجتياز صعوبات الاندماج والانخراط في المجتمعات المحتضنة، وكذا التصدي لنزوعات الإقصاء والعنصرية والكراهية للأجنبي".


من أجل ذلك ارتأت "المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية" و"مؤسسة كونراد أديناور الألمانية"، بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ومجلس جهة  طنجة تطوان- الحسيمة، المجلس الاقليمي لتطوان و جماعة تطوان وجامعة عبد المالك السعدي و وكالة انعاش و تنمية الشمال و غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة  وجماعة وادي لو و المجلس الإقليمي المضيق الفنيدق و جماعة المضيق و كلية الآداب و العلوم الانسانية بمرتيل تنظيم ملتقى الوطني حول:   "استراتيجية المملكة المغربية في معالجة ظاهرة الهجرة السرية العابرة للقارات".

 


بريس تطوان

 







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جندي إسباني يحاول التسلل سباحة إلى سبتة السليبة

انتفاضة تونس تهدد باقي أنظمة المغرب العربي ومصر

إلى أصحاب العقول المفخخة..!!

قطر تهدر فرصة العبور بعد ملحمة كروية

وزان :مجموعة حاملي الشهادات المعطلين القدامى تراقب تدبير مطالبها المشروعة عن وعي وحكمة عقل.

نحو ربط القدس بمحيطها الفلسطيني

قراءة في فيلم " اللمبارة" للمخرج التونسي علي العبيدي

أشواك على درب الحوارالإسلامي المسيحي

قانون الهجرة

آش خصاك أمقريصات... الجادرمية امولاي..؟؟

العادة السرية بعين مجهر

وزان :مجموعة حاملي الشهادات المعطلين القدامى تراقب تدبير مطالبها المشروعة عن وعي وحكمة عقل.

تطوان: كابوس الهجرة يلاحق شباب تطوان

الشرطة الإسبانية تتهم المغرب رسميا برمي أفارقة في البحر!

نشاط أولي لجمعية إقرأ لدعم التلاميذ القرويين المتفوقين بدار الثقافة بتطوان

عناصر أمنية وجمركية بباب سبتة في قفص الاتهام

جمعية إقرأ للتلاميذ المتفوقين في نشاطها الإشعاعي الأول بدار الثقافة بتطوان

بيان توضيحي من شباب البام حول مانشر بموقع بريس تطوان

استطلاع رأي: عوانس يستوضحن الزمزمي،، وعزاب في انتظار الفتوى

الزمزمي والجزرة





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
مقالات وآراء

هل تخسر السعودية بقية جدران منظومة أمنها القومي؟

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]