الجريدة الأولى بتطوان _ "الإهانة" تدفع نقابات تعليمية للإضراب
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 531
زوار اليوم 95114
 
مساحة إعلانية

انطلاق عملية التسجيل للدورة الثانية بمعهد (ELI) للغة الإنجليزية بتطوان


مفاجأة ممون الحفلات يونس بتطوان

 
صوت وصورة

ورثة المراكشي بالمضيق يستنجدون بجلالة الملك


تطوان...ندوة حول "مهنة النساخ القضائيين بين تصور الإبقاء وتوصيات الإلغاء"

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
 

"الإهانة" تدفع نقابات تعليمية للإضراب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 نونبر 2017 الساعة 32 : 18


 

"الإهانة" تدفع نقابات تعليمية للإضراب

 

على خلفية ما تعرض له أحد الأساتذة بورزازات من اعتداء من طرف أحد التلاميذ، دعت ثلاث نقابات تعليمية إلى خوض إضراب وطني يومي 8 و 9 نونبر الجاري.

 

و أعربت كل من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، و الجامعة الحرة للتعليم، و الجامعة الوطنية للتعليم في بيان عن استنكارها لما تعرض له الأستاذ، معتبرة أن هذا الاعتداء هو اعتداء على عموم مكونات المدرسة العمومية.

 

و اعتبرت النقابات الثلاث أن ما وقع هو نتيجة طبيعية و إفراز موضوعي لاستمرار الخطاب الرسمي في "إهانة الأسرة التعليمية و تبخيس دورها في المجتمع و الإمعان في تكريس أزمتها الاجتماعية و المهنية و الادارية و التربوية".

 

و أكدت الإطارات النقابية على رفضها لما وصفته بمنطق "الإساءة لنساء و رجال التعليم" تحت طائلة أي مبرر، مطالبة بإعادة الاعتبار لرمزية نساء و رجال التعليم داخل المجتمع.

 

 

يوسف الحايك/بريس تطوان

 







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحكام "المخلوعون"

الخروج يومه الأحد 20 مارس واجب وطني مقدس

استحمار الشعب

هوية أبناء المهاجرين في المهجر

إلى زعيم

اعتداءات وفوضى في الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر يوليوز2011 للمجلس البلدي لمرتيل

الحرية بعد إسالة وديان من الدماء ...

بعد إعدام القذافي ليبيا على مفترق طرق...؟؟

عمال شركة - تيكميد طنجة- للنظافة في إضراب مفتوح

هجوم شنيع على مدير الثانوية التأهيلية التقنية الإمام الغزالي بتطوان

"الإهانة" تدفع نقابات تعليمية للإضراب





 
إعلانات .
    ‎ ‎
 
صفحتنا على الفايسبوك
      
 
مقالات وآراء

السياسة ليست مهاترات !

 
البريد الإلكتروني [email protected]