الجريدة الأولى بتطوان _ تصريحات الجزائري عبد القادر مساهل بين نارين
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 523
زوار اليوم 95151
 
مساحة إعلانية

انطلاق عملية التسجيل للدورة الثانية بمعهد (ELI) للغة الإنجليزية بتطوان


مفاجأة ممون الحفلات يونس بتطوان

 
صوت وصورة

ورثة المراكشي بالمضيق يستنجدون بجلالة الملك


تطوان...ندوة حول "مهنة النساخ القضائيين بين تصور الإبقاء وتوصيات الإلغاء"

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
 

تصريحات الجزائري عبد القادر مساهل بين نارين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أكتوبر 2017 الساعة 42 : 16


تصريحات الجزائري عبد القادر مساهل بين نارين

 

 

تزامنت التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل مع وضعية يعيشها المغرب وهي ليست كباقي المراحل التاريخية التي فهمتها الدولة الجزائرية أو كانت على بينة من حيثياتها، ذلك ان خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكر 18 لعيد العرش بين اسباب كثيرة من وراء التطورات التي عرفتها المملكة، وقرر معالجة الاعطاب باعتماد ربط المسؤولية بالمحاسبة، وذلك من شانه تخطي الضمانات التي تعتبرها الدولة الجزائرية اساسية لقياس التقارب السلبي لاستمرار نفس النخب في السلطة وخنق السياسات الاجتماعية بالحفاظ على معدلات البطالة والفقر والتهميش لتبرير شرعية البقاء في دوائر السلطة وعدم تفعيل القانون لابعاد المواطنين عن التعبير والرأي…. في مقابل ان المغرب اليوم أمام مخارج جديدة وتغيير متعدد الابعاد مما يلي :

 


على المستوى السياسي يبدو في المغرب ان المشهد الحزبي لم يعد مرضيا ومسعفا لطمأنة الحكومات الجزائرية والحفاظ على التقارب بين النمذجة الحزبية وهذا ما يستنفر أحزاب المعارضة الجزائرية لمواجهة الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية للشعب الجزائري، وعليه فان الحكومة الجزائرية ترى في ما يقوم به المغرب احراج حقيقي وضربة موجعة للعقليات المتحكمة في شؤون الشعب الجزائري والدولة الجزائرية.

 


وعلى المستوى الامني لقد تخطى المغرب الجزائر وكثير من الدول في مجالات متعددة ومنها الارهاب ومخططات خلق النزاعات بين دول القارة الافريقية ومختلف مظاهر التطرف والجريمة الدولية العابرة للحدود والاتجار في المخدرات … كما أن المملكة المغربية بعودتها للاتحاد الافريقي تغيرت معها كثير من الامور بالقارة وتسير اليوم في اتجاه النهوض باوضاع شعوب البلدان الافريقية واستبدال اقتصاديات الازمات باقتصاديات التنمية البشرية مما شكل انتكاسا لتجار السيادة والانسانية.

 


وعلى المستوى العسكري تبدو قواعد اللعبة تتعقد أكثر امام الجنيرالات الجزائرية الذين يبقون مدى الحياة في حين أن اصدقاءهم في المغرب يتغيرون ويعاد النظر في الكفاءات والمهارات والمهام المختلفة حيث اقبل جلالة الملك على تغيير عدد منهم وما يزال التغيير يلحق بنية الدولة بما يحرج الجنيرالات المتحكمين في الاقتصاد الجزائري على حساب مصالح الشعب الجزائري الحقيقية والتي هي نفس مصالح باقي الشعوب، لذا كل التصريحات غير المسؤولة تبقى غير مبررة مادامت بعيدة عن الصواب.

 


إن رزمانة الإصلاحات التي سار عليها المغرب وما يزال يسعى الى تثبيت رؤية دولية متميزة، من الافيد ان تنحو دولة الجزائر نفس المنحى لكي تكتمل الرؤية المشتركة بدلا من الصراخ غير المجدي نفعا لعلاقة البلدين، وفي المقابل اغفال المشاكل الحقيقية التي يعاني منها الشعب الجزائري وايضا الانتباه الى النخب الجزائرية التي لم يتم الاستفادة منها في ظل الدولة المدنية مقابل احتكار الجيش لمنابع الحياة المعاصرة، كما أن وضعية دول الجوار تميز بين المقاربات التي تخدم الشعوب والتي تزيدهم مآسي وبين ضريبة الفشل الناتجة عن الطروحات السيئة وضريبة النجاح المقوية للذات.

 

 


أحمد الدرداري أستاذ جامعي بكلية العلوم

القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بمرتيل.







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- العسكرتالجيا

ابن عرفة ضفاف الرقراق

ان الدولة العسكرتالجيا الجزائرية لم تستيقظ بعد من سبات الستينات حيث ان النمو العقلي ولا اقول الفكري لم يتجاوز سن الطفل عديم التمييز حيث ان هذه الطغمة التي تتداول السلطة عن طريق التحجير لم يرشدها الشعب الجزائري الكامل الأهلية في علاقته مع قضايا الامة فكيف يمكن بمسؤول ان يتجرد من واجب التحفظ ويطلق لسانه بهذه الصلافة والإسفاف لاتهام دولة جارة ويرتبط معها الشعب الجزائري بروابط لا اعتقد انها توجد بين شعوب الدنيا لم اقل لكم ان الرجل محجر عليه فهو مرفوع عنه القلم وأختم ان اللطف مؤنس والعنف موحش

في 23 أكتوبر 2017 الساعة 50 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحقائق والأوهام وراء نظريّات نهاية العالم العام 2012

دول العالم تحتفل باستقبال العام 2011

غيريتس يريد عبد الله كونكو لتدعيم صفوف الأسود

هيجواين لن يجرى جراحته في اسبانيا

مورينيو يرى نفسه محترفاً كبيراً قبيل مواجهة فياريال مساء اليوم

الدورة الثامنة للمهرجان الجهوي لمسرح الشباب بمشاركة 11 ناديا مسرحيا بالإقليم.

انتفاضة تونس تهدد باقي أنظمة المغرب العربي ومصر

المهرجان الدولي للشعر والزجل يفتتح أبواب المشاركة

بيان حقيقة من الشباب المتتبعين لفعاليات المهرجان الثامن لمسرح الشباب بتطوان.

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

اتحاد كرة القدم الجزائري يدرس تغيير مكان إجراء مباراة الجزائر والمغرب

من يقف وراء مسيرة 20 فبراير، البوليزاريو أم مولاي هشام ؟

كارسيلا يغيب لشهرين

عادل تاعرابت يطلب الصفح من الجمهور المغربي

جماعة العدل والإحسان.. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

مؤامرة جزائرية ضد المغرب

تاعرابت: طويت صفحة الماضي و مستعد لتقديم أفضل مستوى مع المنتخب

المغرب في المجموعة الثالثة بعد سحب قرعة كأس افريقيا للأمم 2012

الوحدة الترابية والفايسبوك

محمد الشودري: حــــرب.





 
إعلانات .
    ‎ ‎
 
صفحتنا على الفايسبوك
      
 
مقالات وآراء

السياسة ليست مهاترات !

 
البريد الإلكتروني [email protected]