الجريدة الأولى بتطوان _ "ها الراي"..باكورة أعمال طه نوري
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 551
زوار اليوم 95380
 
مساحة إعلانية

انطلاق عملية التسجيل للدورة الثانية بمعهد (ELI) للغة الإنجليزية بتطوان


مفاجأة ممون الحفلات يونس بتطوان

 
صوت وصورة

ورثة المراكشي بالمضيق يستنجدون بجلالة الملك


تطوان...ندوة حول "مهنة النساخ القضائيين بين تصور الإبقاء وتوصيات الإلغاء"

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
 

"ها الراي"..باكورة أعمال طه نوري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2017 الساعة 11:00


 

"ها الراي"..باكورة أعمال التطواني طه نوري

 

أطلق الفنان التطواني طه نوري باكورة أعماله الغنائية بعنوان "ها الراي".

 

و عمد نوري إلى دمج مقاطع غنائية لأهم الأسماء الفنية التي تألقت في هذا النوع الغنائي من قبيل حسني و خالد و مامي و نصرو و قديمها بتوزيع جديد، و تصور إخراجي مغاير.

 

و حول هذا العمل قال نوري في تصريح لبريس تطوان "كنت دائما أغني الراي و العمل هو الاول و من الضروري الانطلاق مما هو كائن من أجل رد الاعتبار للراي.

 

و اعتبر خريج برنامج  "ستاند اب" بقناة الاولى  أن الهدف من هذا العمل هو إحياء العلاقة بين المغرب و الجزائر "بعيدا عن النزاعات السياسية و من خلال الفن، لربط آصرة القرابة بيننا و بين إخوانا".

و أضاف أن هذا العمل يروم كذلك إحياء ذاكرة ملوك الراي "الذين ملأت أغانيهم أحياءنا"، وفق تعبيره.

 

تبقى الإشارة إلى أن هذا العمل الذي تم تصويره بمدينة تطوان هو من إخراج إلياس الطالب.

 

 

يوسف الحايك/بريس تطوان







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة حاسوبية (2)

جلسة مع الحاسوب (1)

بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

احذروا أكل الخبز

المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

أندية أوروبية كبرى تعاود النظر في دوري السوبر الانفصالي

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

تنصيب حذيفة أمزيان رئيسا جديدا لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان

" ماتقيش صحرائي" عنوان لمهرجان الأطفال بمرتيل

وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

"ها الراي"..باكورة أعمال طه نوري





 
إعلانات .
    ‎ ‎
 
صفحتنا على الفايسبوك
      
 
مقالات وآراء

السياسة ليست مهاترات !

 
البريد الإلكتروني [email protected]