الجريدة الأولى بتطوان _ مديرية الأمن: احتجاجات الحسيمة عرفت "تصعيدا خطيرا"
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 589
زوار اليوم 91143
 
صوت وصورة

تطوان..انطلاق الدورة الثالثة للمهرجان الدولي لسينما المدارس


الجزء الثاني لقبسات من تاريخ العلم بالأندلس

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 


مديرية الأمن: احتجاجات الحسيمة عرفت "تصعيدا خطيرا"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2017 الساعة 24 : 15


 

مديرية الأمن: احتجاجات الحسيمة عرفت "تصعيدا خطيرا"

 

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني، أن العمليات والتدخلات النظامية التي باشرتها القوات العمومية والرامية إلى حفظ الأمن والنظام العامين بالحسيمة والمناطق الحضرية التابعة لها، منذ 28 أكتوبر 2016، حرصت على تدبير حركية الاحتجاجات، بشكل يضمن حماية الأمن والنظام العامين من جهة، والوقاية دون تسجيل أي تهديد لأمن المواطنين وسلامتهم من جهة ثانية، بالإضافة إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لصون الحقوق والحريات الفردية والجماعية.


وأوضحت في بلاغ، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء، أن بعض هذه الاحتجاجات عرفت تصعيدا خطيرا مس بالأمن والنظام العامين، وذلك بعدما تحولت إلى تجمهرات عنيفة استعمل فيها مجموعة من الأشخاص أسلحة بيضاء وزجاجات حارقة والرشق بالحجارة، مما تسبب في إصابة 298 شرطيا بجروح متفاوتة الخطورة، من بينها كسور في الأطراف والجمجمة ورضوض وكدمات واختناقات واحتراقات، استوجبت العجز المؤقت عن العمل لمدد تتراوح ما بين 15 و104 يوما، باستثناء حالة شرطيين لا زالا يخضعان للمتابعة الطبية الدقيقة بمستشفى الشيخ زايد بالرباط، بعد إصابتهما بكسور متعددة في الرأس.


كما تسببت أحداث العنف، يضيف المصدر ذاته، في إلحاق أضرار مادية جسيمة بالممتلكات العامة، بحيث ناهزت القيمة المالية للخسائر المسجلة أكثر من 14 مليونا و120 ألف درهم نتيجة تخريب وتعييب وإتلاف 276 عربة وناقلة تابعة للأمن الوطني، و1260 وحدة من آليات الوقاية (خوذات الرأس والدروع الواقية والصدريات وواقيات الأطراف)، و24 آلية من التجهيزات المستخدمة في السدود الأمنية، و3885 من معدات ومستلزمات الزي الوظيفي، بالإضافة إلى 13.542 من لوازم العتاد.


وأبرز البلاغ أن المديرية العامة للأمن الوطني إذ توضح هذه المعطيات، فإنها تؤكد في المقابل على أن عناصر القوة العمومية ستواصل إجراءات حماية الأمن والنظام العامين، بما يقتضيه ذلك من تحفظ وضبط للنفس وعدم الانسياق وراء الاستفزازات من جهة، وبما يتطلبه ذلك من احترام دقيق للنصوص القانونية والضوابط الإدارية من جهة ثانية.

 

 

 


بريس تطوان/وكالات







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اتقوا الله في هذا الوطن الحبيب والجميل .

مغربي

اتقوا الله في هذا الوطن ، فهو يضم كل ابنائه من طنجة إلى الكويرة .وعلى الجميع ان يضع يدا في يد للخروج إلى بر الأمان بدون خسائر ، وعلى العقلاء ان يحضروا للملمة الجميع تحت سقف الوحدة الوطنية . (خذوا المكاسب والناصب واتركوا لي الوطن ..بلا أحزان بلا خراب بلا ضجيج .

في 13 يونيو 2017 الساعة 47 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الوحدة الوطنية

خالد الردام

لست ادري ماحدث ومايحدث هناوهناك هل جاء في ضرفية مناسبةاو هل ان اوانه او لا يجب ان يحدث اصلاو لكن الذي ادريه حقا هوالا نعطي الفرصة لاعداء الوطن و الحاقدين واذيالهم ل الشماتة.المغرب كان ولا يزال و سيبقي بلد الامن و الامان.حفضه الله

في 16 يونيو 2017 الساعة 34 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

انقطاعات متكررة للماء الصالح للشرب بوزان

دعم الجمعيات إلى أين؟

بورتريه لنجيب السملالي

حفل تكريمي لفائدة أربعة من الموظفين ببلدية المضيق.

قال لدي أمل ....

حفل تكريمي في حق أسماء أغنت الحقل الكروي منذ عقود بتطوان

جمعية الثقافة والفنون تنظم أيام حكوزة بدار الثقافة بتطوان

الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت

مستجدات الميثاق الجماعي وفق تعديلات ملخص عرض الأستاذ محمد احميمز حول مستجدات الميثاق الجماعي

مديرية الأمن: احتجاجات الحسيمة عرفت "تصعيدا خطيرا"





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
مقالات وآراء

هل تخسر السعودية بقية جدران منظومة أمنها القومي؟

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]