الجريدة الأولى بتطوان _ بولندا في ضيافة المجلس الإقليمي لشفشاون
PUB


 
صوت وصورة

آراء الساكنة حول المهرجان الدولي للسينما بتطوان


جمعية الايثار تنخرط في حملة طبية بجماعة البغاغزة

 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

كلمات عن الأم

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

بولندا في ضيافة المجلس الإقليمي لشفشاون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يناير 2017 الساعة 43 : 20


 بولندا في ضيافة المجلس الإقليمي لشفشاون


 

استقبل رئيس المجلس الإقليمي لمدينة شفشاون السيد عبد الرحيم بوعزة الذي كان مرفوقا بالكاتب العام لعمالة شفشاون ورجال السلطة المحلية وبعض رؤساء المصالح الخارجية للوزارات، يوم السبت 8 يناير 2017،  قافلة فنية مشكلة من مبدعين مغاربة وبولنديين،  انطلقوا من مدينة زاكورة لكي يجوبوا  مختلف ربوع المملكة.



وفي هذا الصدد أوضح عبد الرحيم بوعزة في تصريح خص به  جريدة الشاون بريس أن الهدف من تنظيم مثل هذه اللقاءات هو تمتين  التواصل الثقافي والتلاحق الابداعي بين المبدعين المغاربة ونظرائهم القادمين من جمهورية بولندا وبعض الدول الصديقة.


 



"إننا نعلن انخراط المجلس الإقليمي لمدينة شفشاون في دعم كل الأنشطة الثقافية الوازنة إيمانا منا بضرورة مساهمتنا من موقعنا في دعم جهود الدبلوماسية الموازية والتي يعتبر وطننا في أمس الحاجة إليها في هذه الوضعية الدولية الحرجة ، بغية تسويق أفضل صورة لوطننا العزيز عبر هؤلاء الضيوف الذين سيكونون خير سفراء لنا لدى عودتهم إلى بلدانهم" يقول رئيس المجلس الاقليمي.


 


من جهتها أشارت "نجاة النايدي" رئيسة جمعية "متيس أرت" الجهة المنظمة لهاته التظاهرة الدولية، أن هاته القافلة تعتبر أول تجربة من نوعها في المغرب  حيث جمعت بين مبدعين ينتمون لحضارات مختلفة، لكنهم يحملون أفكارا وأحلاما مشتركة تنصهر كلها في بوتقة الإبداع ، وتسعى إلى الرقي بالذوق الانساني في شموليته ، وصناعة الجمال بغية نشر ثقافة السلام ، في عالم يعيش مخاضات صعبة على جميع الصعد.




"هذه القافلة يسير في ركابها 12 فنانا بولنديا وصحافية، إضافة إلى رئيسة المؤسسة البولندية ، حيث تقول  نجاة النايدي وصلنا إلى مدينة شفشاون الجوهرة الزرقاء بعد مسيرة 25 يوما وهو أمر ليس من السهل تحقيقه، دون توفر ارادة فولاذية للعمل والمضي قدما بهذا المشروع الثقافي والانساني ،والذي بفضل الدعم القوي للسلطات المحلية وللسادة المستشارين الجماعيين استطاعت هذه القافلة المباركة أن تشق طريقها من أقصى  كثبان رمال الصحراء الى  قمم  جبال شفشاون الزرقاء " .


وفي نفس السياق اعترفت MARTA POPTAWSKA رئيسة مؤسسة M ART  البولندية أنها وقعت في غرام مدينة السيدة الحرة منذ أن كانت شابة يافعة بمدينة" كراكوفيا" ببولندا حيث استهوتها ألوان مدينة شفشاون التي تمتص زرقتها اللازوردية من لون السماء ومن مياه البحر الابيض المتوسط الصافية  "أعترف أنني منبهرة أشد الانبهار بجمال مدينة شفشاون وبهائها ويسعدني أصالة عن نفسي ونيابة عن الوفد المرافق لي ان أنوه بهذه القافلة الفنية والتي  تحمل شعار "مرايا وذكريات "  والتي جاءت في سياق الاحتفاء بمرور 225 سنة على اقامة أول علاقة دبلوماسية بين بولندا والمغرب والذي كان يطلق عليه في ذلك الزمن اسم الامبراطورية ،ونحن كفانين حريصون رفقة زملائنا المغاربة على الحفاظ بكل أمانة وحب، على هذا المشترك الذي يجمع بين شعبيا  " تقول رئيسة الوفد البولندي.


يذكر أن الهدف من تنظيم هذه القافلة الفنية هو تقوية أواصر الترابط بين الفنانين المغاربة والبولنديين من أجل الانفتاح على الأخر وتبادل التجارب وتعزيز قيم التلاقح والتواصل الثقافي والحضاري بين مختلف الأمم والشعوب بغض النظر عن اعتبارات الدين والجنس واللون والهويات  الضيقة.

 

 

 

الشاون بريس







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رسالة إلى سعادة اللص المحترم

تدبير أزمة التعمير ورهانات التنمية

حزب النهضة والتكتل الإسباني يقوم بزيارة للرباط ويصدر بيانا مشتركا مع حزب النهضة والفضيلة

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

شباب المعلوميات

الجماعات المحلية أداة للتنمية المحلية -المخطط الجماعي للتنمية نموذجا-

أزمة التعمير ورهانات التنمية(2)

الحكامة الحضرية و التنمية المحلية (3)

مستجدات الميثاق الجماعي وفق تعديلات ملخص عرض الأستاذ محمد احميمز حول مستجدات الميثاق الجماعي

معطلو المضيق ينددون بسلوك العامل و يصفونه بالمتغطرس

بولندا في ضيافة المجلس الإقليمي لشفشاون





 
إعلانات .
‎ ‎
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

الحوار سلاح النجاح


امرأة.... ليست ككل النساء

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
البريد الإلكتروني [email protected]