الجريدة الأولى بتطوان _ بعد إلغاء مجانية التعليم.. لن ندفع الضريبة
PUB


 
صوت وصورة

أصدقاء الجبل في عمل خيري بإقليم تطوان


شفشاون...تلميذة بجماعة باب برد تُكمِل حفظ القرآن الكريم

 
إعلانات تهمكم
 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

فصل الربيع والحب

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

بعد إلغاء مجانية التعليم.. لن ندفع الضريبة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2016 الساعة 01:05


 

بعد إلغاء مجانية التعليم.. لن ندفع الضريبة لدولة لا تقدم لنا أي خدمة!

 

يجب على الشعب المغربي أن يعي حقوقه من واجباته قبل أن نجد حكومتنا الرأسمالية الجشعة تبيعنا يوما في المزاد العلني كعبيد أفارقة شغيلة لإحدى شركات دونالد ترامب. دعونا نرى ما هي واجبات الدولة على المواطنين وهل الدولة المغربية توفر لنا هذه الواجبات:


رقم 1: توفير نظام سياسي قادر على حماية حقوق الأفراد المتواجدين ضمنه، فهل الأمن والاستقرار اللذين توفرهما الدولة وأجهزتها الأمنية أمن المواطنين أم أمن واستقرار النظام نفسه؟ إن أجاب أحدكم بأنه أمن المواطنين فليقل لي من فضله أين وصل التحقيق في قضية "طحن مو"، حيث بين يدي الأمن ينعدم الأمن، وبين يدي رجال المخزن تقع الحكرة ويحضر الظلم، وبين يدي دعاة الأمن والاستقرار يحدث الجرم.. والفاهم يفهم وسأكتفي بهذا القدر.


رقم 2: على الدولة إصدار العملة الخاصة بالدولة والمجتمع والحفاظ على قوتها، وسأذكّركم بقرار النظام المغربي قبل أقل من شهرين بتعويم الدرهم، والذي يعني بشكل مبسط تحريره بالكلية من تدخل بنك المغرب والحكومة وترك قيمته رهينة بسوق العملات العالمي حسب العرض والطلب مقارنة مع العملات الأجنبية. وأبسط من هذا يمكن الحديث عن خوصصة النظام لكل شيء حتى العملة!


رقم 3: على الدولة تنظيم القضاء وإنشاء محاكم وضمان العدالة الاجتماعية على كل الفئات، نهدر ولا بلاش؟ الخبر فراسكوم.


رقم 4: على الدولة ضمان خدمات الماء والكهرباء، هذه الخدمات التي باعها النظام المغربي بالتدبير المفوض لشركات أجنبية تتلاعب بفواتير المواطنين وأسعارهم كما تشاء.


رقم 5: على الدولة ضمان خدمات المواصلات والصرف الصحي، أي نعم مدننا التي تغرق في شبر ماء. حتى خدمة التقاعد الذي يدفع الموظف اشتراكها من جيبه تلاعب بها أباطرة صندوق الإيداع والتبذير الذين نهبوا فليسات الموظفين لأجل إقامة مشاريع مشبوهة كما علق عليه المحامي الحبيب حاجي رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان.


رقم 6: على الدولة توفير الصحة والتعليم.. ولن تجد مواطنا مغربيا واحدا لا يشتكي من فظاعة المستشفيات ولا أبا لا يشتكي من غلاء المدارس الخاصة بعد أن أبعد أغلب من له القدرة أطفاله عن رداءة المدرسة العمومية وتجهيزاتها واكتظاظها وأرق المعلمين والمدرسين الذين أصبحت أوضاعهم مثيرة للبكاء.

 

وأصبح الخريجون من المعلمين اليوم تتضارب بهم الأجندات الحكومية الخبيثة التي ما فتئت فور تنصيبها في عام 2012 تقلص تعويضاتهم إلى النصف وتفصل تكوينهم عن التوظيف، وآخره قانون التوظيف بالتعاقد عامين تمهيدا للإغلاق التام للمدرسة العمومية ورمي الأساتذة الخريجين إلى السوق الحر.

 

وحسب الجريدة المعلومة المتعاطفة مع العدالة والتنمية والتي لا يمكن أن تكذب على الحكومة، ورد خبر إعطاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي الضوء الأخضر للشروع في إلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي، وذلك بناء على طلب رئيس الحكومة بنكيران.

 

نعم هذه هي أجندة هذا الرجل الذي ادعى يوما أنه منقذ الفقراء والطبقة المتوسطة من الفاسدين وناهبي المال العام، حكومته اليوم لا تجهز فقط على التعليم إنما على الصحة أيضا، فنفس الأجندة تطبق على الأطر الطبية الذين فُصِل تكوينهم عن التوظيف بعامين، في الطريق نحو إغلاق المستشفيات العمومية، ورمي المواطنين لبزناسة التعليم والطب لنهش جيوبهم ولحومهم.


إذن ماذا تقدم لنا هذه الدولة من خدمات؟ الجواب: لا شيء سوى تلك المدارس العمومية المتبقية التي تجمع أولاد الفقراء والطبقة المتوسطة. وإن أُغلقت وأُلغيت مجانية التعليم لماذا إذن سنستمر في دفع الضرائب لدولة لا تقدم لنا أي خدمة؟ بل إنها فوق هذا تستنزف جيوبنا التي نحاول سد خصاصها من العمل الخاص دون حماية برلمانية ولا نقابية، تستنزفنا لسد أزمة نهب مسؤوليها للمال العام. ماذا إذن يربطنا بهذه الدولة، وأي معنى للولاء أو العدل أو القانون بعد إذ؟ مجانية التعليم هي شعرة معاوية بين النظام المغربي والمواطنين! فليقطعوها إن شاؤوا ولهم واسع النظر.


مايسة سلامة الناجي



loading...




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المغرر بهم

الغاشي

الحند لله وحده_
هذه علامات اختضار النظام القائم بالمغرب بعد ورود اشارات خطيرة خلال السنوات الثلاثة لحكم الحسن الثاني الذي تنبأ بحلول الكارثة العظمى وعبر عن ذلك بالسكتة القلبية معناهTILT عنذ الدباجيين اشارة الى انقطاع الكهرباء وحلول الظلام سرمدا المقصود به الضلال المبين.
لقد احتوى المقال اعلاه تحريات دقيقة ركزت على مسؤولية الدولة تجاه المواطن_وكشف عن التخلي التدريجي عن حقوق المواطنة في التعليم والصحة والامن والسكن وعن التملص في التزاماتها مع المواطن ومؤسساته الدستورية..وكذلك التخلي عن مبادئ وقيم معتمدة منذ نشئة الدولة المغربية الحديثة وفي مقدمتها_اجبارية التعليم ومجانيته_
لقد كان لاداء الرسوم في فرنسا وقع سلبي على مسار التعليم ومردوديته_وكشفت عن فوارق طبقية لم يعهد لها في تظام جمهوري الذي يضمن المساوات في الحقوق والواجبات_كما كشف عن الوضع المتردي للتعليم عموما_والجامعي خصوصا وضل الى العزوف نتيجة العجز المادي والمعنوي عن مواصلة التمدرس والى الهدر الدراسي_ذلك ان الدولة قد تخلت عن التزاماتها التي عقدت عليها العزم_وهو ما يعبر عنه بتولي الادبار_ كذلك تولوا من قبل عن دينهم واستغنى الله ,والله غني حميد..
لاشك ان التخلي عن المباديء الاولية لقبام الدولة هو ايذان بسقوط نظامها_ويجعلها عرضة للتبعية والاستعمار عبر اللجوء الى عقدالحماية لمصالحها ومصالح الطبقة البورجوازية القائمة على الاقطاع والانتهازية المقيتة_
وعلى كل حال,فان المغرب نظامه وشعبه في خطر مداهم وجب التصدي له بما عهد من روح المقاومة لرأب الصدع وصد عدوان المتلاعبين بمؤسسات الدولة والعابثين بمستقبل شعب أبي لا يرضى الذل ولا يقبل لنفسه الخيانة والعبث بالمقاليد واستحلال الذمم_
فاما الحكومة التي سعت الى الاختلالات زاعمة الاصلاح,فسوف تجد مقاومة عنيفة يصل الى دعوةالمقاومة وجيش التحرير لحمل السلاح والقيام بالواجب وقفا على عهد ضحى من احله ملايين المغاربة _
فأذنوا بحرب من الله ورسوله..
انتهى_____

في 29 نونبر 2016 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

مواجهتين من العيار الثقيل في الدور ربع النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم

الجماعات المحلية أداة للتنمية المحلية -المخطط الجماعي للتنمية نموذجا-

الجنس سبب موت الرجال قبل النساء

ثنائي بتطوان ضمن المرشحين في الدور الثاني الإقصائي

انطلاق فعاليات برنامج " في مؤسستنا سينمائي"

قصة الكاملة لهروب الرئيس التونسي المطاح زين العابدين بن علي

أبدا، لن يقبل المغاربة بضرب مجانية التعليم !

بعد إلغاء مجانية التعليم.. لن ندفع الضريبة

إلغاء مجانية التعليم خرق لاختصاص الدولة وتشكيك في ركن سلطتها

استمر يا بنكيران في الاقتراض

حقيقة إلغاء مجانية علاج داء السل





 
إعلانات .
‎ ‎
 
إعلانات تهمكم
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

هـــل العطــــر ضــــرورة للمــــرأة؟

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]