الجريدة الأولى بتطوان _ شركة ألمانية تشرع في تكسية الملعب التابع لمركز التكوين للشباب بالملاليين
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 600
زوار اليوم 112735
 
صوت وصورة

أستاذتان بمرتيل تستنجدان بالقضاء


نداء أحمد المرابط السوسي لساكنة اقليم عمالة المضيق الفنيدق

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

شركة ألمانية تشرع في تكسية الملعب التابع لمركز التكوين للشباب بالملاليين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2011 الساعة 05 : 18


 

 

 

 

 

 

شركة ألمانية تشرع في تكسية الملعب التابع لمركز

التكوين للشباب بالملاليين

 

 

معلمة رياضية بتطوان تقترب من انتهاء أشغالها، كان لمكتب فريق المغرب أتلتيك تطوان ولرئيسه الحاج عبد المالك أبرون الفضل الكبير لتستفيد منه مدينة تطوان، وان يرى النور في هاته الفترة الوجيزة. مركز التكوين الملاليين الذي خرج مشروعه من عنق الزجاجة بعد محاولا ت بعض الجهات القضاء عليه وإقباره ل"مرض في نفسهم" لكنه مع ذلك وضعت أساساته وارتفعت أسواره شيئا فشيئا، بعض المشاكل العابرة بين الفينة والأخرى كانت توقف أشغاله لكنها سرعان ما تستمر. سلطات الولاية والمنتخبون ساهموا بشكل كبير في هذا المشروع، إضافة إلى وزراة الشبيبة والرياضة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ليخرج هذا المشروع الكبير إلى الوجود بميزانية قاربت 3 ملايير سنتيم و تتحول هذه المعلمة من حلم إلى حقيقة. .



أشغال التهييئ والبناء وصلت مراحلها الأخيرة، وبدأ المشروع يزهر ويخضر ببدأ تكسية أرضية ملعبه بالعشب الاصطناعي الذي تم توفير ما يكفي ليكون الملعب جاهزا وفي المستوى مع بداية الموسم الحالي. الجرافات والعمال بدؤوا في "زراعة" العشب الإصطناعي مساء يوم الجمعة 19 غشت 2011، الأمر الذي يتم تحت تتبع وعناية من مهندسين مختصين وتقنيين لهم تجربة واسعة في هذا المجال، حتى لا تعتري عملية التكسية أية عيوب.



الشركة الألمانية التي تكلفت بمشروع تجهيز الأرضية لها تجربة كبيرة، ولها إمكانيات ووسائل مهمة جدا، جلها تشتغل بالتقنيات الحديثة، لتفادي بعض العيوب والمشاكل التي تعيشها بعض أرضيات الملاعب التي لها نفس العشب. فقد أكد مصدر تقني من ذات الشركة أن العمل يجري وفق الخطة المسطرة له، وأنه سيكون في المستوى الجيد ويمكن أن يستمر مدة أطول من المدة المحتملة لحياته بفعل بعض التقنيات الجديدة التي أدخلت على هذا النوع من "التعشيب" حتى وإن كان اصطناعيا.. مركز التكوين بالملاليين واحد من المكاسب الكبيرة التي حصلت عليها تطوان، لفائدة أبنائها الصغار والكبار، لم يكن أحد يعتقد ان المشروع ممكن خاصة في ظل مشكل العقار والترامي على أراضي الملاليين الذي كا ن يغري الكثيرين، لكن تدخلات رئيس الفريق وبعض مسؤولي السلطات المحلية حل المشكل وهيأ الظروف لانطلاق المشروع والوصول لمراحله الأخيرة، حيث ينتظر ان يشرف جلالة الملك على تدشينه بعد استكمال الأشغال به سيما مشكل الإنارة الذي قد يتكفل به المجلس الإقليمي.






 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

أسهل طريقة لإصلاح نظام الحاسوب

مفهوم شبكة الكمبيوتر

ياهوو تطلق برنامجا لتثقيف الأطفال

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

حصاد الرحلة بجنوب افريقيا لمهرجان الشباب والطلبة

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان تستغيث

جمعية يحيى للأطفال التوحديين تنظم حفل عشاء خيري بتطوان

العلاقة الجنسية قبل الزواج وسلبياتها

حزب العدالة والتنمية يصدر بيان للرأي العام عن تجاوزات شركة أمانديس

شركة ألمانية تشرع في تكسية الملعب التابع لمركز التكوين للشباب بالملاليين





 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

فعلها ترامب !

 
البريد الإلكتروني [email protected]