الجريدة الأولى بتطوان _ بيان رقم (3) بخصوص اعتقال ومحاكمة مدير يومية المساء
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 462
زوار اليوم 34225
 
صوت وصورة

أمطار بتطوان


باخرة حربية ترسو بميناء سبتة بتاريخ 19 يناير 2019م


مدمن يحكي بحرقة عن آفة المخدرات بتطوان

 
البحث بالموقع
 
 

بيان رقم (3) بخصوص اعتقال ومحاكمة مدير يومية المساء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يونيو 2011 الساعة 38 : 02


 

 

 

بيان رقم (3)

اعتقال ومحاكمة مدير المساء:


المحاكمة محكومة بحسابات سياسية محضة.


في نظر الرأي العام الوطني والدولي، تبقى محاكمة رشيد نيني محكومة بحسابات سياسية محضة، متعارضة مع وعود الإصلاح في المغرب، لن تخدم تحديدا إلا الراغبين في تبخيس وتضييع الجهود (على محدوديتها) المبذولة من قبل المغرب الرسمي من أجل تلميع صورته سياسيا وحقوقيا واجتماعيا.

ويقف وراء اعتقال مدير المساء ومحاكمته، "أصحاب المنطق المقلوب"، المشكلين "لتيار يرغب في تخريب البلاد"، الذين ضربوا عرض الحائط قانون الصحافة، ولجؤوا إلى القانون الجنائي في قضية تخص النشر، لتسنح للقضاء فرصة تصفية حسابات سياسية، لاغبار عليها.

إذن فالدولة المغربية ـ وبالضرورة الملحة ـ في حاجة استثنائية إلى الرقي نحو كيان سياسي مستقل عن "أشخاص أهل السلطة"، حتى لا تصبح أداة في أيدي العابثين، يفرضون بواسطتها هيمنتهم على المجتمع، ويدفعون به نحو الهلاك المحقق، لا بد من دولة المؤسسات والقانون، التي تعلو على إرادة الحاكمين.

إن رشيد نيني صحافي من طينة من يكتبون «برصاص القلم»، يحاكم لأسباب تكمن في تركيزه على ثلاث قضايا أساسية:

  • ·       كشف المفسدين وناهبي المال العام بالأسماء والوقائع (أولا).
  • ·       وإبراز مكامن غياب استقلالية القضاء (ثانيا).
  • ·       وانتقاد آداء الأجهزة، خاصة منها الأمنية (ثالثا).

إن محاكمة مدير مجموعة المساء ميديا تعتبر إضافة نوعية لتاريخ معاناة الصحافة في المغرب، تاريخ النضال من أجل الديمقراطية، إذ لا ديمقراطية بدون حرية الرأي والتعبير، والفصل بين السلط وعدم الإفلات من الحساب والعقاب.. وتعتبر أيضا محاكمة فعلية للصحافة الحرة وقراء المساء ومحبي عمود «شوف تشوف».

«يا رشيد ارتاح ارتاح، ستواصل الأقلام الحرة الكفاح»







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بيانات كاتبها، لا بيانات الجهوية.

ياسمينة الحرة .

فقط لتذكير القارئ الكريم بأن البيانات الثلاث ، كلها كتبت برصاص قلم عبد الاله الوزاني التهامي .. فتحية صحافية خالصة لكل الأقلام الحرة صاحبة المواقف الثابتة ،والتي تعتمد على الذات ولا تسرق ولا تقرسن ... ولاتتتأتأ ,ولا تتهجى ..وسحقا لمن يبيع ويشتري بمجهودات غيره ، ومن لم يستحيي ..فالتسول والسرقة والارتزاق مجاله .

في 31 غشت 2011 الساعة 51 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- بيانات كاتبها، لا بيانات الجهوية.

ياسمينة الحرة .

فقط لتذكير القارئ الكريم بأن البيانات الثلاث ، كلها كتبت برصاص قلم عبد الاله الوزاني التهامي .. فتحية صحافية خالصة لكل الأقلام الحرة صاحبة المواقف الثابتة ،والتي تعتمد على الذات ولا تسرق ولا تقرسن ... ولاتتتأتأ ,ولا تتهجى ..وسحقا لمن يبيع ويشتري بمجهودات غيره ، ومن لم يستحيي ..فالتسول والسرقة والارتزاق مجاله .

في 31 غشت 2011 الساعة 55 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تنصيب حذيفة أمزيان رئيسا جديدا لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان

" ماتقيش صحرائي" عنوان لمهرجان الأطفال بمرتيل

حزب النهضة والتكتل الإسباني يقوم بزيارة للرباط ويصدر بيانا مشتركا مع حزب النهضة والفضيلة

المكتب المحلي للفيدرالية الديمقراطية للشغل ينتقد تدبير شؤون الموظفين بالجماعة الحضرية لتطوان

إختيار استاد "ميستايا" في مدينة فالنسيا كملعب محايد لنهائي كأس إسبانيا .

اتهام لاعبى البارصا بتعاطى المنشطات

المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بقرية با محمد المنضوي تحت الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

ملك المغرب أكثر الحكام قربا للإصلاح

موتى اليهود والمسلمين يتعايشون بتطوان

مسرحية :"الوصية ولا الخطية" لتلاميذ ثانوية محمد الخامس بجماعة زومي

بيان رقم (3) بخصوص اعتقال ومحاكمة مدير يومية المساء





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

الدخول في الصلاة، دخول على الله


استراتيجية الناخب

 
البريد الإلكتروني [email protected]