الجريدة الأولى بتطوان _ شوقي: نحتاج للرقي بالفن في المغرب .. والربح المادي أفسد الغناء
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

تطوان...تجار بسوق القرب التوتة يستنكرون


"الحريك" يضع جامعة الكيك بوكسينغ في ورطة

 
 

شوقي: نحتاج للرقي بالفن في المغرب .. والربح المادي أفسد الغناء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 ماي 2015 الساعة 58 : 10


 

 

 

شوقي: نحتاج للرقي بالفن في المغرب .. والربح المادي أفسد الغناء

 

 

أكد الفنان التطواني، أحمد شوقي، أن البحث عن الربح المادي هو الذي يدفع عددا من الفنانين إلى مغادرة المدرسة الكلاسيكية، والغناء بأشكال فنية حديثة، مشددا على أنه يجب على المطرب أن يكون مسؤولا عن اختياراته الفنية أمام الجمهور، ويلعب دور الموجه والمربي".


وأبرز شوقي، أن الفنان المغربي ليس في حاجة للهبوط بالقيمة الفنية وبالمجتمع، من أجل تحقيق الشهرة والنجاح، لأن الرقي بأي مجتمع يكون بالفن وبالثقافة، مبرزا الحاجة للرقي بالفن من خلال اختيار الكلمات والألحان والتوزيع وغيرها.

 

حققت أغنيتك الجديدة "كاينة ولا ما كيناش"، أرقاما مميزة من حيث المتابعة، ما هو السر في ذلك؟

سر نجاح الأغنية، بعد فضل الله طبعا، هو طاقم العمل الذي اشتغل عليها، خصوصا أنها جاءت من أجل أن ترقى بالفن المغربي، وما ساعد على هذا النجاح هو أنها وصلت بسرعة لجميع المستمعين، لكونها لمست أحاسيس وعواطف الناس، كما أن اللحن البسيط والكلمات الهادفة كانت سببا في هذا النجاح.

وهذه العوامل هي التي شجعتني على اختيار هذه الأغنية، لأني دائما كنت مقتنعا أن كل فنان لديه موهبة يجب أن يستغلها في تقديم رسائل فنية للمجتمعات وليس العكس، ولأننا كفنانين أهميتنا تتمحور في توظف الفن بشكل تربوي، حيث يصل عند الجيل الناشئ بشكل مميز وجميل.

ونجاح الأغنية أيضا راجع لكون كلماتها مغربية، وهي ثاني أغنية لي باللهجة المغربية بعد أغنية "حبيبي أي لوف يو"، لكن أغنية "كاينة ولا مكيناش" أحس أنها أقرب إلى الناس لأنها تسلط الضوء على مبدأ مهم، وهو الحب الذي أصبح في زمننا يستعمل بأساليب وأنواع مختلفة من أجل الوصول لغايات معينة.


هل تعتقد أننا في المجتمع المغربي، نحتاج لمثل هذا النوع من الأغاني؟

بالطبع، لأن الكون بأكمله يحتاج للحب، فإذا كان الحب موجودا فجميع مشاكل البشر سوف تحل، فالحروب والكراهية والغل والنفاق.. كل هذه الأمور البشعة سوف تختفي من الوجود، وبالتالي يجب علينا أن نرسخ مفهوم الحب في مجتمعنا، والأغاني من هذا النوع تساهم في ذلك..


طيب، شوقي، من المعروف أنك تغني بلغات أجنبية، لكن أغنيتك الأخيرة كانت باللهجة المغربية. هل يمكن أن نقول إن تحولا قد طرأ على توجهك الفني، أم أن المسألة ليست إلا تحولا على مستوى الوسيط الذي تتناوله؟

في الحقيقة أنا الآن عدت لأصلي، فأنا دائما كنت أغني أغاني طربية ومغربية، يمكن القول أنني تغيرت عندما اتجهت للغناء بالإنجليزية، حيث إن عودتي للغناء باللهجة المغربية هو نقلة في مساري الفني وحلم حققته، وتأتي هذه العودة من أجل إلى إيصال وتصدير الفن المغربي نحو الخارج.


"كاينة ولا ما كيناش"، هي أغنية لمست كياني في اليوم الذي عرضت علي فيه، حيث كنت متأكدا أنها ستكون ذات وقع طيب عند الجمهور، لأنها تعبر عن الواقع وتتحدث عن المجتمع المغربي الذي يعاني من التيه النوعي، لأن الحب كعلاقة إنسانية نقصت قيمته في المجتمع، حيث أصبح الرجل ينظر للمرأة كأداة فقط، كما حاولت أن ألتفت في أغنيتي الجديدة للمرأة المغربية التي تستحق منا كل الرعاية والاحترام والتقدير.


أغلب الفنانين يتبنون في البداية المذهب الكلاسيكي ثم يغادرونه، لماذا في رأيك؟

الغناء الكلاسيكي والقديم هو الأساس، إلا أنه في الوقت الراهن البحث عن الربح المادي يدفع الكثير من الفنانين، للغناء بأساليب حديثة، فالبحث عن البيع والربح هو ما أفسد الموسيقى، ليس في المغرب فقط، بل في العالم بصفة عامة، فأي شيء دخلت فيه مصالح شخصية ومادية ستفسده، وهذا ما يدفع أغلبية الفنانين للغناء بالأساليب الحديثة بدل الغناء الطربي والكلاسيكي.


لو نتحدث عن الساحة الفنية المغربية، من الملاحظ أنها تعج بالأغاني "الهابطة"، والتي تلقى نجاحات كبيرة. لمن يرجع هذا النجاح في نظرك؟

بالتأكيد إن لكل شخص اختياراته الفنية، فعندما يقرر الفنان التطرق لأحد المواضيع، فيجب عليه أن يكون مسؤولا عن اختياره، لأن هناك جماهير تتأثر به وباختياراته، لهذا فعلى الفنان أن يكون مسؤولا أمام جماهيريه ومجتمعه، حيث يجب عليه أن يكون موجها للمجتمع نحو الطريق الصحيح وليس العكس، ولأن أغلبية الناس تستمع للموسيقى فأكبر موجه ومُرَب في المجتمع هو الفنان، لذا أعتقد أن من المهم على كل فنان أن يكون واعيا ومسؤولا اتجاه معجبيه ومجتمعه.


ألا تعتقد أن وجود مثل هؤلاء الفنانين أصبح واقعا لابد منه؟

في الحقيقة لا، الساحة الفنية لا تحتاج لمثل هؤلاء، فنحن لسنا محتاجين للهبوط بالقيمة الفنية وبالمجتمع، لأن الرقي بأي مجتمع يكون بالفن بالثقافة.. وما أعتقده أننا في المغرب نحتاج للرقي بالفن، وما أقصد بالرقي هنا الكلمات والألحان والتوزيع وغيرها، نحن نملك مواهب عظيمة لكن يبقى اختيار الكلمات هو المشكل، فيجب أن نكون واعين فيما نقول لأن مهمتنا صعبة وحساسة، ويجب أن نعي هذا الأمر.

 

لكل فنان جيل محدد ينتسب إليه، ويجد نفسه فيه، ما الجيل الذي ينتسب إليه المغني أحمد شوقي؟

أنا فنان مخضرم (يضحك) أنا بين الجيل الجديد والقديم، فقد كنت ضمن فرقة موسيقية "لابالوما" سنة 2000، وهي التي يرجع لها الفضل لما وصلت له، حيث كانت هذه المجموعة السبب في لقائي بالمنتج العالمي "ريدوان"..


على ذكر "ريدوان"، هل مسارك الفني والمهني مرتبط به؟

بالتأكيد، مساري الفني مرتبط به، لأنه قدم لي يد المساعدة وفتح لي أبوابا ربما لم أكن أستطع فتحها يوما، واشتغالي مع "ريدوان" هو قيمة مضافة بالنسبة لي، ولأي مغن في العالم، لأن شخصا مثله يفتح لأي فنان العديد من الأبواب، وأنا واحد من هؤلاء لكونه ساعدني في العديد من الأغاني، وجمع بيني وبين فنانين عالميين، وأن يكون لدينا شخص من هذا الحجم في المغرب هو شيء يدعو للفخر.


بما أنه جمعتك العديد من الأغاني على شكل "ديو" مع فنانين عالمين، من هو المطرب الذي يحلم شوقي بأن يجمعه به عمل فني مشترك؟

هناك الكثير من الفنانين كنت أريد الغناء معهم، وفعلت ذلك، حيث غنيت مع العديد من الفنانين العالميين، إلا أني في الوقت الراهن أريد الغناء بشكل منفرد.


سؤال أخير، ما هي طموحاتك الفنيّة في ظل هذا الكمّ الهائل من المطربات والمطربين الذين غالباً ما يظهرون ويختفون؟

الأكيد أن لكل واحد منا حلم يرغب في تحقيقه، وأنا كفنان أحلم بالاستمرارية في الفن، وترك بصمة في تاريخ الأغنية المغربية.


لازلت أكافح كما كافحت من قبل من أجل تحقيق هذه الغاية، وبالتأكيد سأصل لهذا الشيء، لأن أي فنان مرتبط بمبادئه ويحترم جمهوره، ويقدم أغان ملتزمة وتحترم المستمعين، فسيحقق جميع أحلامه.

 

هسبريس/بريس تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- انت متهدرش على الرقي

wadie

للاسف ولد مدينتي كيهدر على الرقي في الفن اهو كيغني حبيبي i love u لا عول ولا قوة الا بالله

في 04 ماي 2015 الساعة 55 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ألا تستحي من الله يا رجل

عبد الله

ألا تستحي يا رجل أما تخجل من نفسك وأنت تتكلم عن أغاني ملتزمة ....
تغني مع العاريات وتأتي لتضحك على الناس وتقول أغاني ملتزمة ...
أنصحك نصيحة لا غش فيها ...
تب قبل أن تموت ويبقى هذا المسخ يتبعه إلى قبرك.

في 04 ماي 2015 الساعة 55 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- سبحان اللخ

تطوانية


سير الله يمسخك هدك اغنية الناس غير البلو دخلوا بش يسمعوها اما انت لا
علاقةلك بالفن
غنائك لا مستوى له ولا جمهور لك انت
غير ممسوخ مطلوق مش رب راسك عاد رب الشباب مكينش لخرج على الشباب امتالك مش خبع راسك الممسوخ لله يخلها سلع السلع ذبق

في 05 ماي 2015 الساعة 26 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الثورات العربية

إدارة الأمن الوطني تحذر رجال وموظفي الأمن من أي تجاوزات للقانون

قناة فرنسيَّة تنتقد المغرب وتعتبر سبتة ومليلية إسبانيّتين

شوقي: نحتاج للرقي بالفن في المغرب .. والربح المادي أفسد الغناء

عبد الكريم الطبال في حوار مثير مع جريدة العربي اللندنية

محمد الشودري : مقالات في كلمات العدد/109

شوقي: نحتاج للرقي بالفن في المغرب .. والربح المادي أفسد الغناء





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 509
زوار اليوم 15276
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

انطق جمالا أو تجمل بالسكوت

 
البريد الإلكتروني [email protected]