الجريدة الأولى بتطوان _ معاناة سكان حي ساحة ابن خلدون بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 588
زوار اليوم 63293
 
مساحة إعلانية

عروض ومفاجآت رأس السنة عند شركة تطوان أوطوموبيل


افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

لقاء مع الطفل التوحدي بتطوان المتألق بقناة MBC


أم تستنجد بالمحسنين لعلاج طفلها من ورم خبيث بتطوان

 
 

معاناة سكان حي ساحة ابن خلدون بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2011 الساعة 13 : 02




معاناة سكان حي ساحة ابن خلدون بتطوان

 

باختصار شديد هناك ثلاث نقط سوداء بالحي يمكنني أن أبرزها في الآتي حتى يكون الجميع وعلى رأس الجميع السلطات الأمنية على علم بما يجري ويدور في خبايا الأمور .


1-تواجد عصابة إجرامية متكونة تقريبا من خمسة أشخاص حاملين لجميع أنواع السلاح الأبيض و يتعاطون جميع أنواع المخدرات أمام الملأ و يتزعمها شاب ملقب الناموسة، يعترضون السبيل مما أدى إلى تخوف جميع القاطنين بالحي و عدم قدرتهم لتقديم شكوى للأمن بسبب تهديد أفراد العصابة لبعض القاطنين.

2-منزل يدعى بدار اللبار، أمام كراج فتح وجنب روضة الحسن الثاني،كان من أكبر المنازل في الحي، أصبح الآن مهجورا وأيل للسقوط، يشكل خطر على المارة،وكذلك هو الآن و كر للدعارة و مكان لتعاطي المخدرات و مخبأ للصوص.

3-المسرح الوطني الذي يعتبر رمزا للفن و الثقافة ،أهمل من طرف الدولة و أصبح خربة مستعدة للسقوط في أي وقت لتسبب في قتل أحد المارة ،كما حدت للمرحوم عبد الرحمان أحتاش الذي توفي بسبب سقوط منزل بالمصلى القديمة،المسرح الوطني الذي كان يجب أن يكون متحفا يفتخر به التطوانيون أصبح أكبر بوابة لرمي الأزبال و الردمة التي تشكل خطر على صحة ساكنة المنطقة و كذلك تسبب في قطع الطريق المؤدي إلى وسط المدينة.

أين هو الأمن من كل هدا؟ أين هي السلطات المختصة لحماية الشعب؟ هل يجب حدوث جريمة قتل لكي يحسم الأمر؟و كيف يمكن أن يحدث هدا و حي ابن خلدون يتواجد قرب القصر الملكي؟

انتظر الإجابة على هاته التساؤلات و أن يؤخذ الأمر بعين الاعتبار قبل فوات الأوان و قبل حدوث جريمة قتل.

 

مواطن تطواني قاطن بحي ابن خلدون.







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- استهتار بالمواطن

ضحية سابق

ان اغلب الاحياء الهامشية بمدينة تطوان تعيش نفس القلق و الرعب من جراء ممارسات و سلوكات هده العصابات في غياب تام لاجهزة الامن. و الدليل على دلك..استهتار رجال "الامن" بمواطنة و كرامة الشخص المعتدى عليه. بعدم القاء القبض على المجرمين وهم اي المجرمين في تجوال حر دون مساءلة او ردع. فساد في فساد في فساد. و خير دليل حي لدلك ما حدث في الايام السابقة بحي جبل درسة و شارع المامون بالباريو. و الغريب في الامر ان الضحية بالباريو بعد سرقته و ضربه من طرف المجرمين مرت دورية لرجال الامن بسيارتهم دون ان تكترث للامر و حتى الوقوف لاجل معرفة المشكل.. ولدي التاريخ و التوقيت للحادث..نفس المشكل عانيته سابقا بالرغم من القاء القبض على المجرم.. و الطريف في الامر اطلق سراحه بعد دفع رشوة و تزوير تصريحات الشهود.. الى اين انتم داهبون بهدا الفساد الامني لهدا البلد..

في 18 ماي 2011 الساعة 33 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انقطاعات متكررة للماء الصالح للشرب بوزان

سميرة القادري في برنامج مشارف

وقفة احتجاجية حاشدة لحاملي الإجازة أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط

افتتاح شعبة الأقسام التحضيرية بتاونات

المدارس التعليمية البعيدة عن التنمية بضواحي تطوان

أمراض الشتاء وطرق تجنبها

دواوير تابعة لجماعة بني وليد (يرأسها الوزير السابق لتحديث القطاعات) بإقليم تاونات تدق ناقوس الخطر

إضاءة جديدة في مشهد التألق للمبدع والكاتب الصحافي حسن بيريش

قال لدي أمل ....

الكمبيوتر يضاعف خطر الاصابة بأمراض القلب

معاناة سكان حي ساحة ابن خلدون بتطوان

معاناة سكان حي كطلان من ظاهرة ترويج وتعاطي المخدرات بمرتيل

ساكنة حي سمسة بتطوان ينتفضون





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

بين مرض القلب ومرض البدن

 
البريد الإلكتروني [email protected]