الجريدة الأولى بتطوان _ الشرطة القضائية بتطوان في قفص للاتهام
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 461
زوار اليوم 10323
 
صوت وصورة

نداء أحمد المرابط السوسي لساكنة اقليم عمالة المضيق الفنيدق


تطوان.... الزاوية الوزانية مولاي محمد تحتفل بالمولد النبوي الشريف

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

الشرطة القضائية بتطوان في قفص للاتهام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2011 الساعة 51 : 01


 

 


الشرطة القضائية بتطوان في قفص للاتهام

 

 لا حديث بمدينة تطوان إلا عن التجاوزات التي يقوم بها بعض أعضاء الشرطة القضائية والتي أصبحت تطرح أكثر من علامة استفهام حول خلفيات الصمت الذي يحيط بهذه القضايا والتي تسببت في الكثير من الاتهامات الباطلة لعدد من المواطنين. 


وللتذكير فقد سبق للمجتمع المدني بتطوان والنواحي أن عبر مرارا عن تذمره مما يدور في كواليس هذا الجهاز  المفروض فيه النزاهة والاستقامة خاصة أنه يتعلق بقضايا العدل... جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان سبق ان نظمت وقفة حاشدة نددت من خلال بيانها بالتجاوزات التي يقوم بها بعض رجال الشرطة القضائية والكثير من المواطنين الذين حضروا الوقفة رفعوا لافتات حملت أسماء أشخاص بحد ذاتهم وشكاوي محددة .

 

الفاعلون الحقوقيون بالمدينة يتساءلون لماذا لم تتحرك آلة القضاء لفتح تحقيقات في هذه التجاوزات وللوقوف على ملفات أصبحت تسيء إلى سمعة المغرب خاصة أننا في منطقة قريبة من أووربا والأجهزة الاستعلامية الأوروبية وخاصة الاسبانية منها تهتم بمثل هذه الملفات لتلبسها لباسا سياسيا  ولتسئ إلى سمعة  بلادنا التي خطت خطوات مهمة في مجال حقوق الإنسان.

من جهة أخرى يتساءل المتتبعون عن مصادر الغنى الذي ظهر على بعض عناصر هذا الجهاز والذي جعل البعض منهم يمتلك أكثر من منزل وموارد مالية هامة وطبعا الأمر متستر في أسماء الزوجات والعائلة حتى لا يظهر مباشرة.... ترى من أين لموظفين عاديين أن يمتلكوا كل هذه الثروات؟ ولماذا لم تتحرك آلية التفتيش الداخلي للوقوف على هذا الأمر ؟

 

 المثير في محاضر الشرطة القضائية التي  تسلم للنيابة العامة  أنها تضم نسبة اعتراف خيالية ،وكأن المواطنين مجرد ما ينزلون "ضيوفا" عند الشرطة القضائية حتى يسترسلون في إلصاق التهم إلى أنفسهم ليقبعوا في غيابات السجن؟؟؟ وطبعا الكل يعلم في تطوان كيف تتنزع منهم الاعترافات لملئ الملفات ولتقديم صورة رجل الشرطة القضائية المجتهد...

وهذا ما يحدث مثلا في ملفات المخدرات الصلبة فالكل يعرف أن المدمنين أشخاص مريضين وهم غير متاجرين لسبب بسيط أنهم عاجزون عن الأمر من الناحية العملية ولان أصحاب المخدرات الحقيقيون لا يمكنهم أن يسلموا منتجاتهم لأشخاص مريضين مدمنين وبما أن ملف المخدرات الصلبة  يثير تساؤلات كثيرة واستنكار المجتمع المدني لتفشيه في المنطقة بشكل كبير ،فقد استغلها بعض رجال الشرطة القضائية لإلصاق تهم التجارة والبيع فيها لأشخاص مجرد مستهلكين ومدمنين وبالتالي تسقط عليهم أحكام قاسية وتظهر أن أجهزة المتابعة تشتغل وفق الأرقام والمعطيات المقدمة للصحافة والرأي العام في حين يظل الأباطرة والمتاجرين الحقيقيين في مأمن ....ولهذا لم يتم اجتثاث ظاهرة المخدرات الصلبة بالمنطقة رغم كثرة الاعتقالات والبيانات والأرقام المقدمة.


      إن ظاهرة تجاوزات بعض رجال الشرطة القضائية تتطلب فتح تحقيقات ميدانية والوقوف في عين المكان على تساؤلات المجتمع المدني والحقوقي للوقوف على كل ما من شأنه أن يسئ إلى سمعة بلادنا والى نظرة المواطن إلى أجهزة الدولة. المطالبة بترجمة المفهوم الجديد للسلطة على أرضية الواقع.

 

                                                            سعيد  المهيني/تطوان







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محاكم دولية

زين العابدين يتنحى عن تولية الحكم

انقلاب دراجة نارية يسوقها مخمور بتطوان

مواقف انسانية غير عادية...‏

يوم غاضب لشباب الفايسبوك بشوارع القاهرة

مستجدات الميثاق الجماعي وفق تعديلات ملخص عرض الأستاذ محمد احميمز حول مستجدات الميثاق الجماعي

آخر التطورات في مصر (كرونولوجيا الغضب)

معطلو المضيق يتظاهرون ضد العامل

انتفاضة تونس الشعبية من خلال رواية

القاء القبض على عنصرين من تجار المخدرات بالرصاص الحي بالمضيق

رسالة إلى سعادة اللص المحترم

محمد اليعقوبي يهدم طابقين في ملكية شقيق رئيس جماعة مرتيل

القاء القبض على عنصرين من تجار المخدرات بالرصاص الحي بالمضيق

باشا الفنيدق يعثر على سيارته المسروقة وسيارة رئيس بلدية تطوان في خبر كان

انتخاب طارق مزيان مطالسي كاتبا جهويا للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة تازة الحسيمة

ندوة علمية بإقليم تاونات حول توثيق ثبوت الزواج

هيئة دفاع

سرقة أموال باهضة في ظروف غامضة بمحل تجاري بتطوان

تطور مهنة المحاماة - المغرب نموذجا-

الـقـضـاء الإداري المــغــربــــي





 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

ماذا بعد...القدس عاصمة لإسرائيل ؟

 
البريد الإلكتروني [email protected]