الملاحي في زيارة للمعرض الذي ينظمه الإتحاد الدولي بملعب سانية الرمل - بريس تطوان

الملاحي في زيارة للمعرض الذي ينظمه الإتحاد الدولي بملعب سانية الرمل

 

رئيس بلدية وادي لاو و البرلماني عن مدينة تطوان في زيارة للمعرض الذي ينظمه الإتحاد الدولي بملعب سانية الرمل

عرف اليوم الأخير للمعرض الذي ينظمه الإتحاد الدولي لكرة القدم، بتنسيق مع نادي المغرب التطواني، بالفضاء الخارجي لملعب سانية الرمل، عرض مجسم كاس العالم للأندية، و الذي انطلق يوم السبت 28 نونبر الجاري، بزيارة عدة فعاليات سياسية و جمعوية و ثقافية .

و على هامش هاته الزيارة أدلى ممثل المدينة البرلماني و رئيس بلدية وادي لاو محمد الملاحي  بتصريح لقناة ماط تيفي (MAt TV) ، القناة الرسمية للفريق التطواني على شبكة الأنترنيت ، أكد فيه على أن الجهة الشمالية للمملكة و خصوصا تطوان، مدينة و إقليما تستحق هذا التتويج الكروي ، لما أبانت عليه كرويا كفريق، و إداريا كمكتب مسير، مما جعل جميع الفعاليات و الفرقاء و السلطات، يلتفون حول هذا الإنجاز المحسوب و المحسوم للمدينة بكافة تلاوينها.
 
و أضاف السيد محمد الملاحي، أن المغرب على مر السنوات كان قاطرة للتنمية الرياضية و الإجتماعية و الأخلاقية على المستوى الإفريقي و العربي، مما جعل المغرب و من ضمنه مدينة تطوان التي احتضنت مجموعة من التظاهرات و المباريات في هاته المدينة خاصة في السبعينيات من القرن الماضي، و اليوم مدينة تطوان تجدد العهد مع التاريخ الكروي بالمغرب، و تدخله إلى العالمية بإحرازها لقب البطولتين الإحترافيتين، مما أهلها إلى تمثيل المغرب في الموندياليتو المزمع تنظيمه بين مدينتي الرباط و مراكش .

و أشار المتحدث على أن سحب تنظيم البطولة الأفريقية من المغرب، هو حيف و ظلم سافر في حق هذا البلد الذي ما فتئ جلالة الملك يناضل في كل الواجهات ليتبوأ شعبه الصدارة بين الأمم و الشعوب، كم أن إصرار الكاف على السحب و تنظيمه في بلد إفريقي لا يمتلك مقومات تنظيمية و تاريخية في مجال كرة القدم، على الرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية بتفادي التجمعات الجماهيرية حمياية لصحة الشعوب الإفريقية، و ان المغرب لم يرفض تنظيم هاته التظاهرة الإفريقية ، بل طالب بتأجيلها في ظل الأوضاع الصحية التي تعيشها الإفريقية ، و تخوفات و توصيات الهيئات العالمية المعنية .

و  تمنى في  ختام تصريحه للقناة كامل التوفيق و التألق من أجل تمثيل المدينة و المغرب في هذا الحقل العالمي الكبير، و الذي لاشك سيكون أحسن رد على  قرار الكاف بسحب تنظيم الكأس الإفريقية.

و يذكر أنه و لحدود الساعة الواحدة بعد الزوال من يومه الأحد وصل عدد زوار المعرض أكثر من 3800 زائر .
 
 
ج/ ك/بريس تطوان


شاهد أيضا