الجريدة الأولى بتطوان _ هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 489
زوار اليوم 106988
 
مساحة إعلانية

الدروس الصيفية المكثفة 2017

 
صوت وصورة

شكاية ضد محامية بهيئة المحامين بتطوان


استعراض القوات المسلحة الملكية المغربية بكورنيش المضيق بمناسبة ثورة الملك و الشعب

 
البحث بالموقع
 
إعلانات تهمكم
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
 


هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 دجنبر 2010 الساعة 34 : 14



 

هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟


 

لعل أبرز سمات  الثورة الرقمية في السنوات الأخيرة هو تحول الإعلام تدريجياً من شكله التقليدي إلى شكله الرقمي سواء المسموع والمرئي والمكتوب، وبات أمراً مألوفاً أن تشاهد لكل وسيلة إعلامية شكلاً رقمياً على شبكة الانترنت، فأصبح للصحف مواقعها الإلكترونية وللمحطات التلفزيونية قنوات بث مباشر على شبكة الانترنت.

هذه الثورة الرقمية طالت أيضاً الكتاب الورقي التقليدي لتحوله إلى شكله الإلكتروني وتجعله بمتناول الملايين من الناس بأسهل الطرق وأرخص الأسعار.

دعونا بداية نعرض على عجل أبرز سمات الكتاب الإلكتروني التي تميزه عن الكتاب الورقي:

- سهولة حمل وتخزين الآلاف منه في حيز صغير جداً مقارنة مع الحجم الذي يشغله الكتاب الورقي.
- رخص ثمنه، وتكاليف تخزينه وحمايته مقارنة مع الكتاب الورقي.
- إمكانية تداوله بسهولة وسرعة فائقة حول العالم دون التقيد بالحدود الرقابية التي تفرضها بعض الدول.
- ضرره المحدود على البيئة نظراً لعدم استهلاكه الورق والأحبار والمواد الكيميائية المستخدمة في صناعته، وكذلك النفايات الناتجة عن استهلاكه.

أما أبرز الانتقادات التي توجه إلى الكتاب الإلكتروني والتي يوجهها مناصروا الكتاب الورقي هي:

- ضياع حقوق المؤلفين ودور النشر نتيجة التوزيع غير الشرعي لنسخ الكتاب الإلكتروني.
- قراءة الكتاب الورقي أكثر راحة وغير مرتبطة بتوفر جهاز كمبيوتر أو اتصال مع الانترنت.
- الكتاب الورقي مرجع دائم ويمكن تخزينه لسنوات طويلة، لكن وسائل التخزين الإلكترونية قد تتعرض للتلف، كما أن وسائل التخزين الحالية قد لا تتوافق مع الأجهزة المستقبلية.
- لا تتوافر أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة القراءة الإلكترونية أمام جميع شرائح المجتمع بسعر مناسب إضافة إلى جهل الكثيرين باستخدامها.

ففي البلاد العربية التي بها نسبة أمية عالية لا يستفيد الجمهور من الكتاب الالكتروني الذي يحتاج لتكنولوجيا معقدة استفادة تامة والكتاب الالكتروني ممكن ان يكون اشارة ومكملا للكتاب الورقي‏,‏ فعلي سبيل المثال كتاب الدكتور نبيل علي تقانة المعلومات والثقافة رؤية عربية كتاب يرقي إلي الدراسة المتعمقة ولذلك ارفقنا به‏CD‏ الكتاب الالكتروني وهو لا ينقل المحتوي الكامل للكتاب ولكنه يعرض للافكار المهمة للكتاب برسومات بيانية شارحة ومستفيضة وجذابة تعطي خلاصة الكتاب‏.‏

المستقبل ـ رغم اي شيء ـ للكتاب الورقي وهو يكمل ـ بشكل ما ـ الطريق إلي الكتاب الالكتروني‏.‏

 

 

إعداد : محسن أيت أحمد

Ait.Ahmed.Mohssin@hotmail.fr

 

 


بريس تطوان

 







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة حاسوبية (2)

جلسة مع الحاسوب (1)

بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

أندية أوروبية كبرى تعاود النظر في دوري السوبر الانفصالي

إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

رسالة إلى سعادة اللص المحترم

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

التعريف بأبي الحسن الأشعري

هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟





 
إعلانات .
‎ ‎
 
مقالات وآراء

ما الذي يريده المجتمع من السياسي؟

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
موضوع أكثر مشاهدة


 
البريد الإلكتروني prestetouan@gmail.com