الجريدة الأولى بتطوان _ بعض خروقات مهرجان تطوان الدولي للسينما
مساحة إعلانية

جديد المعهد الفرنسي بتطوان


جديد بتطوان...مركز متعدد الخدمات للتجميل والتنحيف والعلاجات العصرية

 
صوت وصورة

فندق الياقوتة ...خدمة الضيافة الفاخرة بتطوان


مهنيون بجهة الشمال يناقشون واقع ومستقبل الصناعة الفندقية بفندق كابيلا بالمضيق


أطوار علوم الحديث من النشأة إلى اليوم

 
إعلانات تهمكم.
 
 

بعض خروقات مهرجان تطوان الدولي للسينما


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 مارس 2011 الساعة 58 : 17



نقابة الصحافة تستغل الفرصة لصالحها.

وقفة احتجاجية مقاطعة للمهرجان

 

 

مساء يوم السبت 26 مارس على الساعة 7 مساء تم انطلاق فعاليات مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط بحضور مخرجين وممثلين وفاعلين سينمائيين مغاربة وأجانب، المنظم تحت رعاية العاهل المغربي محمد السادس إلى غاية 02 أبريل من الشهر القادم.

 

هذا المهرجان المنظم من طرف جمعية أحباء السينما بتطوان المحدثة سنة 1985 ، عرف هذه السنة بعض المشاكل قبل بدايته وتتجلى بالأساس في بطائق الصحافة التي يتم تسليمها كل سنة للصحفيين من أجل التغطية الإعلامية، لكن اللاقت للنظر هو كون الشركة التي تم تكليفها بالأمر أسندت الأمور إلى النقابة الوطنية للصحافة ومن ليس مسجل تحت غطاءها لا يعترف به كصحافي  ولن تشفع له عدد البطائق التي يتوفر عليها حسب تصريحات بعض الصحفيين.

 

ولعل كل من زار  الطابق الأرضي لدار الثقافة من أجل تسليمه للبطاقة يلاحظ هذا الميز وكأن التسجيل في النقابة  فرض عين على كل صحافي .

الشيء الذي خلق استياء عديد من الصحفيين الذين لديهم موقف واضح من النقابة التي يرأس فرعها بتطوان مصطفى العباسي مراسل الأحداث المغربية بالمدينة.

ودائما قبل بداية المهرجان الدولي فقد عرف وقفة احتجاجية  ضد الخروقات التي يرتكبها ، شارك فيها بعض من المجتمع المدني علاوة على ممثلي الصحف المحلية والوطنية سواء الإلكترونية أو الورقية مطالبين بمقاطعة المهرجان الذي يكلف ميزانية ضخمة كل سنة تصل إلى 600 مليون وأكثر التي  تدفع من جيوب دافعي الضرائب.

 

فهل مدينة تطوان محتاجة في الوقت الراهن لمثل هاته المهرجانات التي تغدق أموالا ضخمة على الفنانين معظمهم أجانب؟ في الوقت الذي لم يجد ضعفاء هاته المدينة حتى  قوت يومه ناهيك عن غطاء نومه.

أم أن الأمر يتعلق بالهمزة التي  يحلبها أعضاء الجمعية من بقرة المهرجان الدولي  كل سنة ؟ في غياب تام للمحاسبة والمتابعة من جميع المسؤولين وعلى رأسهم نحن المدنيين.


عبد الصمد بوصالح صحفي إلكتروني بموقع أجيال

 

 

 

 

 


 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- واش بغيتي البطاقة ولا مقاطع المهرجان

مريم

دابا غير فهمنا آسي.. البطاقة والله لااخديتيها، والمهرجان انت تصفه بإغداق المال العام، إدن لمادا تريد البطاقة.. سير اكتب ليك شي حاجة في تمودة، كيفاش تفلاشي البطائق ههههههههههه قالك الصحافة الرقمية...

في 28 مارس 2011 الساعة 10 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ردا على مريم

مناضل

يا مريم لقد جئت شيئا فريا ما كان أهل تطوان قوم سوء حتى تتهمينهم بكلامك هذا ، ليكن في صميم وجدانك وعلمك أن المعتصمين أغلبهم كان بحوزته دعوة الحضور للمهرجان لكن غيرتهم وحرقتهم على الأموال الباهضة التي تنهب وتسرق من جيوبك وجيوبنا هي من جعلت الناس يقاطعون وفيما يخص انفراد المسجلين في النقابة هم من لهم الحق بالبطاقة فهذه الحماقة بعينها فمن تكون هاته النقابة التي يرأسها مراسل الأخباث المغربية .
التسجيل في النقابة أو المشاركة في المهرجان أو أي شيء عام يبقى أمر خصوصي وذا حرية فردية وشخصية.
ياك ما راشو عليك بشي دعوة معها شي رزمة ديال الفلوس حينها من حقك أن تعبر كما تشاء لأنك مرتشاة.

في 28 مارس 2011 الساعة 20 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الله ينعل اللي ما يحشم

صحفي ديال بصح

من قال أن النقابة وصية، الصحفي لا يحتاج لتزكية اي جهة، ولكن النقابة تحارب "المتصيحفين"، ومن يتهرب هم مجموعة من المبتزين والسماسرة المعروفين لدى الجميع، وريلنا شي صورة ديال هاد الصحفيين اللي كانوا معتصمين ولا محتجين نشوفوهم السي الصحافي الإلكتروني، باش نوريلك تصاورهم فين كانوا قبل ذلك، وفين كانوا بعد ذلك، وماذا كانوا يريدون بالضبط، والله ينعل اللي ما يحشم

في 28 مارس 2011 الساعة 44 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- فصل المقال

ghayor

من فضلكم فسروا لنا هل تتكلمون عن البطاقات أم الأموال الكبيرة التي تسرف من جيوبنا؟

في 28 مارس 2011 الساعة 58 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- مناضل

غيور

عندما تنقلب الحقائق يصبح الصحافي صويحفا والصويحف صحافيا هذا الرد موجه إلى صاحب التعليق "صحفي ديال بصح "
أقول لك بملء فاي نحن نريد منك جوابا كافيا شافيا على هاته الأسئلة ولا يهمك هل عندي البطاقة أم لا ؟ لأن هذا ليس موضوعنا ؟ ولكي أحيطك علما أنني أتوفر على بطاقة بالاضافة إلى الدعوة . لكن الأسئلة التي أريد لها جوابا .
لماذا وجوب وإلزامية التسجيل في النقابة شرط أساسي كي تأخذ البطاقة لمهرجان السينما؟
بربك هل القييمين على أمر النقابة أناس شرفاء؟
مسألة أخرى هذا المهرجان الممول من جيوب الشعب هل الشعب راض عنه؟
هل 600 مليون التي سيأخذ ثلها الأجانب نحن في غنى عنها ؟
قضية أخرى هل شاركت في اختتام المهرجان السنة الفارطة ووقفت على الانحلال والميوع والسكر العلني والتقحبين؟ إن كان الجواب بنعم فما هو رأيك في القضية؟
وإن كان الجواب بلا فحينها سألتمس لك سبعين عذرا.
كما ألتمس من صاحب الموقع أن يمرر تعليقي هذا .

في 28 مارس 2011 الساعة 14 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- الصحافة أخلاق

أحمد الحبوسي

الصحافة أخلاق و مهنة المتاعب والمخاطر والتضحية وتسلق الجبال و المرور على حفى حفرة عجبا لبعض الصحفيين الملهيين غير مع كرشوم نعلو الشيطان ومنتكرهناش في هاد المهنة الجميلة شخصيا لاأحب أبدا ان أغطي مثل هاته المناسبات علاش لأن قلبي كيتقطع وأنا كانشوف فلوسنا كايمشو في الخوا الخاوي نحن فعلا في حاجة إلى جمع شمل الصحافيين كما وجه نداء لبعض زملائنا الصحفيين وأقول لهم من تواضع لله رفعه والله لايحب المتكبريين [email protected]

في 28 مارس 2011 الساعة 50 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- حول المهرجان

متتبع

في السنة الماضية وصل عدد " الصحفيين المعتمدين في مهرجان تطوان إلى أزيد من ثمانين وبحسب مصادر مطلعة فإن أغلبهم ينتسب إلى أجهزة السلطة أو الأمن أو جهات غير صحفية لهذا قررت النقابة أن تضع حدا لهذا التسيب الذي يعصف بالمشهد الإعلامي في تطوان وتصورا معي المستوى اللغوي والموضوعي المنحط لصاحب المقال ، أنا لا أناقش المهرجان فلكل واحد الحق في التعليق عليه بالشكل الذي يلائم أفكاره وتوجهاته، لكن بالله عليكم هل اللغميش وبرهون وفقيه السبتة الذي يغسل الموتى ولا بوكادوما صحفيين .
دون أن أدخل في لغة هؤلاء أتمنى من نقابة الصحافة أن تقف سدا منيعا أمام هؤلاء من خلال التصدي القانوني حتى لا يصبح ممارسة الصحافة مرتعا لكل من شاء وكيف ما شاء، كما أن السلطات المحلية ينبغي عليها أن تتدخل لوضع حد لذلك .

في 28 مارس 2011 الساعة 02 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- صحافة الموائد

صحفي غير منقب

كل ماذكر عن النقابة والمتحكمين في بطائق النقابة والمتحكمين في بطائق المهرجان هو صحيح.
وكل ما أقوله لكم إني قاطعت المهرجان رغم تسلمي لبطاقة المهرجان ورغم أني لم أذكر يوما في لائحة النقاتبة حيث كنت منقبا في السابق لكني الآن بعيد عنها كل البعد. نظرا للخروقات التي تحدث داخل النقابة وفي رئيس فرعها الذي لا يريد التنازل عن الآخر من أجل الرئاسة. فلي رأي متحفظ في هذا الشأن. كما أني لا أجالسهم في موائد الخمور ولا أشاركهم في المناسبات التي يصطحبها الخمر والمجون والفساد بجميع أنواعه. لا أتعاون مع السلطة في إيصال معلومات......
كما أن من هم في اللائحة التي تعترف بها النقابة ما هم إلا أصحاب الموائد. لا تراهم يتتبعون أحداث المهرجان إلا في الحفل الافتتاحي أو الاختتامي الذي تكون في الموائد.
هل هذه هي الصحافة؟
رحمة الله على الصحافة والصحفيين؟

في 29 مارس 2011 الساعة 53 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- روح رياضية

صحفي ديال بصح

للموقع ب"غيور"، أتمنى ان تكون فعلا غيورا، النقابة مفتوحة للجميع، ممن تتوفر فيهم الشروط، أنا شخصيا أشاطرك الرأي في كل ما جئت به بخصوص المهرجان، فقد كان أولى بالمهرجان الإحتجاب هذا الموسم ومراجعة اموره بتنسيق مع فعاليات المدينة، لكن لا يرضى أن يكون هناك "بلطجية" ببطائق الصحافة "يكريسيو" عباد الله، بل ويهربون السلع من باب سبتة باسم الصحافة... كما أن الصحافي الحقيقي لا يحتاج لبطاقة لإثبات هويته فهو معروف اصلا بما يكتبه وما يحدثه من رجات حقيقة، وليس الصحافة موجودين فقط للمهرجانات سبحان الله، في المهرجانات والكرة هناك مليون صحافي، وفي قضايا ومشاكل المواطنين هناك 5 فقط، اتقوا الله سيأتي يوم قريب جدا ونفضح "المتصيفحين" وما يقومون به. أما الختام في السنة المنصرمة لم أشارك فيه، ولم أشارك حتى يوم الإفتتاح في حفل العشاء....

في 29 مارس 2011 الساعة 31 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- ما فاهم والو

زهموم مهموم

ما بقينا كانعرفو اللي على حق ولا اللي على باطل .كنظن بلي الصحافة مهنة مسؤولة، مولاها عندو تكوين ومنتوج كيتراقب بقيم الصحافة النبيلة التي كتدق نواقيس الخطر ، أما غير أجي وقول أنا صحافي فهذا ارتزاق. اللي ما عندو تكوين إيسير يكون. أنا ما كانعرفش علاش كايكترو المرتزقة ديال الصحافة كيفما كيكترو المشعوذين اللي كايهلكو الناس في صحتهوم.الصحافة المرتزقة كتهلك الناس في رأيها وفي وعيها وكتسبب لهم في الاكتئاب. أما بخصوص المهرجان السينمائي فما عرفناش واش باقي لفلوس شايطة حتى يتخسروا في السينما. خص الفن قياسو يتخيط على قياس المجتمع. واش المجتمع التطواني شبع باش يتلهى بالسينما.آيش كيزيد لتطوان غير داك الشي اللي يحشم الواحد يتكلم عليه.فكروا فشي مهرجان على القياس.وخليونا من الدعايات الخاوية. آش خصوك العريان ...؟ خصننى مهرجان السينما... باز؟
السينما مزيانة ، حتى الأوبرا مزيانة، ولكن ... شي حاجة تم ناقصة كتخلي السينما غير زايدة....

في 29 مارس 2011 الساعة 00 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- رد على مريم

مريم الوكيلي

من أذن لك لتتحدثي باسم تمودة.

في 05 أبريل 2011 الساعة 06 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزمة الاتحاد الاشتراكي إلى أين؟

بعض خروقات مهرجان تطوان الدولي للسينما

أسرار نجاح علاجات السعودي محمد بالحجامة والعسل

شفشاون : من يحمي شبكة الفساد و الإفساد بجماعة بني بوزرة؟

الديكتاتور إدريس خليفة يعود بكلية أصول الدين بتطوان إلى عصر الظلمات

تعقيب على افتراءات وأكاذيب إدريس خليفة.. فيما أسماه بيان حقيقة

مؤتمر البيجدي: تميز أم بهرجة

إمام تراويح مسجد السوق الفوقي بتطوان يحرم من هبة المصلين

فك لغز السرقات الأخيرة بمارتيل و السارق سائق سيارة أجرة

البنية التحتية للسياحة الجبلية بتلاسمطان شفشاون تتعزز بمسارات جديدة.

بعض خروقات مهرجان تطوان الدولي للسينما

اعدادية جماعة جبل الحبيب مشروع لم يكتمل ونقص في الأطر التعليمية





 
إعلانات تهمكمF
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 463
زوار اليوم 103579
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

"عمق العرفان ولب التنزيه في صيام رمضان"

 
البحث بالموقع
 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]