الشبيبة الاتحادية بالمضيق تنظم ندوة حول الشباب و التشغيل - بريس تطوان

الشبيبة الاتحادية بالمضيق تنظم ندوة حول الشباب و التشغيل

الشبيبة الاتحادية بالمضيق تنظم ندوة حول  الشباب و التشغيل
 
نظمت الشبيبة الاتحادية فرع المضيق، يوم  السبت 19 مارس بدار الثقافة ، ندوة إشعاعية حول موضوع ” الشباب و أزمة التشغيل”، أطرها كل من السيد احمد المرابط السويسي رئيس بلدية المضيق و السيد نور الدين مفتاح كاتب عام الفدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان، و السيد خالد النوري مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات ” أنابيك ”  بعمالة المضيق الفنيدق.

و خلال الندوة تحدث السيد رئيس المجلس البلدي عن واقع التشغيل في المدينة و أهم التحديات التي يعرفها هذا المجال، معربا في نفس الوقت عن استعداده إطلاق مبادرة مشتركة بين البلدية و باقي الفاعلين الاقتصاديين في المنطقة من أجل إيجاد فرص الشغل و التخفيف من نسب البطالة المرتفعة في المدينة، في نفس السياق ألقى السيد مدير “انابيك ” عرضا، بين خلاله آليات اشتغال الوكالة و دورها كوسيط بين العرض و الطلب في سوق الشغل، كما أكد أن الوكالة هي حديثة العهد بالمضيق و بالتالي فهي لا تتوفر على رؤيا واضحة للاشتغال بشكل واضح، و أكد على أن الوكالة تتفاوض مع بعض المقاولات  من أجل عقد توفير فرص للشغل خصوصا في ميناء طنجة المتوسطي و المشروع المستقبلي ” تطوان شور” ، فيما تناول السيد كاتب الفدرالية الدموقراطية للشغل، لموضوع التشغيل من وجهة نظر نقابية مؤكدا في نفس الوقت على المؤهلات السياحية التي  يتميز بها الشريط الساحلي المضيق الفنيدق، مما سيوفر فرص  جديدة للشغل عبر سياسة واضحة و مسؤولة من طرف القائمين على مجال السياحة و التشغيل،  هذا و قد عرف النقاش تدخلات قيمة و مهمة من طرف  الحضور خصوصا الشباب الذين امتلأت بهم جنبات  القاعة ، و تركزت مداخلاتهم بشكل ملحوظ حول وكالة” أنابيك”  لضعفها في توفير مناصب الشغل  وجهوا لها انتقادات حول آليات اشتغالها.

 
و خرجت الندوة بعدة توصيات، أهمها، نهج سياسة تشاركية بين جل الفاعلين و المتدخلين في المجال الاقتصادي و الانفتاح على مكونات القطاع الخاص، قصد الدخول في تنمية اقتصادية شاملة يكون محورها الشباب على المستوى المحلي.
هذا و قد أكدت منية أولاد  حمو، نائبة كاتب الشبيبة الاتحادية في المضيق، أن اختيار موضوع الشباب و أزمة التشغيل جاء  نظرا للظروف الحالية التي نعيشها في المغرب  لنسبة البطالة المرتفعة في المنطقة خصوصا في صفوف حاملي الشهادات، و كذلك كون الشباب هم المحرك الأساسي للتنمية المحلية و الوطنية.

يحيى البياري لبريس تطوان

 


شاهد أيضا